الجبهة الثورية: لن يكون هناك وجود لـ”قحت” بمناطق النزاع إلا بعد السلام

الخرطوم: النذير دفع الله 

كشف الناطق باسم الجبهة الثورية بالداخل محمد سيد أحمد “الجاكومي”، أنّ ما حدث بمدينة الفاشر قام به أعضاء “الثورية”.

وقال “الجاكومي” لـ(الصيحة) أمس، إنّه لن يكون هناك وجود لقِوى الحُرية والتّغيير في مناطق النزاع بدارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة إلا بعد تحقيق السلام، وأكد أنّ “الحُرية والتّغيير” عمدت لإقصاء “الثورية” وتنصّلت عن اتفاق أديس أبابا، وجزم بأنّ “التغيير” لا تملك كل الشارع، وقال: “سنُناهضهم بذات الشارع”، وشدد على أن السلام بدارفور لن يتحقق إلا بوجود “الجبهة الثورية”، وقال: “لن نرهق الحكومة المدنية بأيّة فاتورة للحرب مرة أخرى ولن نحمل البندقية”.

وفي السياق، أكد القيادي بقِوى إعلان الحُرية والتّغيير وجدي صالح، أنّ ما حدث لأعضاء “التغيير” خلال ندوة بمدينة الفاشر ليس وليد الصدفة، وإنما قامت به جهات مُعيّنة تريد التشويش على الفترة الانتقالية، وقال لـ(الصيحة) أمس إنّ المجموعة التي قامت بالفعل هي قلة ولا تمثل البقية الأخرى، وأضاف: “سنقوم بتحقيق السلام في دارفور”.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock