الإدارة الأمريكية تمنع قوش وعائلته من دخول أراضيها بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

وآشنطن – وكالآن – الصيحة الآن

منعت الإدارة الأمريكية الأربعاء مدير جهاز الأمن والمخابرات السابق صلاح عبد الله من دخول أراضيها.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تغريدة له إنه بموجب صلاحياته ولتورط صلاح قوش في انتهاكات جسيمة في حقوق الإنسان أصدر قراراً بمنعه وعائلته (زوجته عواطف وابنته شيماء) من دخول الولايات المتحدة.

وأشارت الخارجية في بيان، إلى أن لدى الإدارة الأمريكية معلومات موثوقة تفيد بأن صلاح قوش كان متورطًا في التعذيب أثناء فترة رئاسته لجهاز الأمن والمخابرات الوطني.

وأوضح البيان أن المادة 7031 (ج) تنص على أنه في الحالات التي يكون فيها لوزير الخارجية معلومات موثوقة عن تورط مسؤولين أجانب في فساد كبير أو انتهاك جسيم لحقوق الإنسان ، فإن هؤلاء الأفراد وأفراد أسرهم غير مؤهلين لدخول الولايات المتحدة.

وقالت الخارجية الأمريكية إن منع صلاح قوش وعائلته يؤكد دعمهم لمساءلة المتورطين في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وأنهم ينضمون بذلك للشعب السوداني في دعوته إلى حكومة انتقالية ذات قيادة مدنية حقيقية وتختلف أساسًا عن نظام البشير ، وخاصة فيما يتعلق بحماية حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

إغلاق