أصدر قراراً بفتح الحدود مع إرتريا البشير في كسلا.. رسائل من جنة (الشرق)

كسلا: منزل زكريا النور

مرة أخرى يفاجئ رئيس الجمهورية عمر البشير الساحة السياسية والدولية بقرار كبير في أقل من ثلاثة أيام، فبعد إصداره قرار وقف دائم لإطلاق النار بالبلاد عبر خطابه في كادوقلي بجنوب كردفان يوم الإثنين الماضي، ها هو رئيس الجمهورية يعلن قراراً كبيراً آخر حين أعلن أمس من مدينة كسلا عن إعادة فتح الحدود مع إريتريا، وأضاف البشير خلال مخاطبته حشداً جماهيرياً بقوله: (نرسل تحية لدول الجوار وخاصة إريتريا، رئيسًا وحكومة وشعبًا، ونعلن من هنا فتح الحدود مع إريتريا لأنهم أهلنا وإخواننا وحالنا وحالهم واحد). البشير أضاف خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري بميدان البشير الأولمبي بولاية كسلا: (تفرقنا السياسة ولكن الذي يجمعنا أكبر من الذي يفرقنا، وأوضح أنها علاقة تاريخ وجغرافيا وعلاقة دم)..

رسالة الشباب

رئيس الجمهورية عبر عن اهتمامه بالشباب والجلوس معهم، وسماع صوتهم، لأنهم هم المستقبل وديل رصيدنا ورأس مالنا، عندما دعيناهم للجهاد إبان حرب الجنوب لبوا النداء مضحين بأرواحهم، رعايتهم وحمايتهم واجب كل مسؤول”. ووجه المسؤولين في الدولة والمجتمع بضرورة الاستماع لمشكلاتهم وإشراكهم في صنع القرار، وأضاف بقوله: (رعاية الشباب وحل قضاياهم واجب على كل مسؤول سواء في الحكومة أو المجتمع)، مشيرًا إلى الجهود التي قامت بها الدولة في تأهيل الشباب من تعميم تعليم الأساس وفتح الجامعات، مؤكداً التزام الدولة بالجلوس مع الشباب والحوار معهم باعتبارهم سواعد مستقبل البلاد.

وأوضح رئيس الجمهورية أن تغيير الحكومة في السودان لن يتم عبر الفيسبوك والواتساب بل يتم عبر الشعب السوداني وعن طريق صناديق الاقتراع في الانتخابات 2020″. وشدد البشير أن “من يحكم السودان هو قرار الشعب السوداني”. وأشار إلى أن الشعب السوداني الذي بادله الحب أحق بالعيش الكريم كردّ للدين والاجتهاد من أجل توفير حياة كريمة له.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock