بين زمانين .. سيف الدين الدسوقي .. نموذجي الطيب!!

(دو)
سيف الدين الدسوقي، شاعر سوداني بارز له أعمال شهيرة في الشعر والدراما يعتبر من رواد المدرسة الرومانسية التجديدية في الشعر بالسودان، عمل إلى جانب نشاطه الأدبي في الإذاعة والتلفزيون بالسودان والخارج. ولد سيف الدين مصطفى الدسوقي، وهذا هو اسمه بالكامل في عام 1936م بحي العرب في أم درمان بالسودان وتربى وسط أسرة دينية مشهورة.
(ري)
تلقى تعليمه الأولي في كُتّاب شيخ حسن بمعهد أم درمان العلمي، حيث حفظ القرآن. وبعد أن أنهى دراسته الأولية والمتوسطة والثانوية التحق بجامعة القاهرة – فرع الخرطوم (جامعة النيلين حالياً)، كلية الآداب، قسم اللغة العربية وتخرج فيها بدرجة الليسانس في الآداب، ثم سافر إلى مصر حيث درس في كلية الصحافة بالقاهرة وحصل منها على دبلوم الصحافة كما سافر إلى بريطانيا ليدرس في معهد ريجينت بلندن وينال دبلوم اللغة الإنجليزية.
(مي)
بعد ان أنهى دورات تدريبية داخل السودان وخارجه في العمل الإذاعي والتلفزيوني، عمل الدسوقي مذيعاً في هيئة الإذاعة السودانية بأم درمان ورئيساً للقسم الثقافي بالتلفزيون السوداني. كما عمل مديراً للإخراج والمنوعات بإذاعة الرياض بالمملكة العربية السعودية ثم اُنتدب إلى إذاعة وادي النيل بالسودان ليعمل فيها في وظيفة مدير مناوب للإذاعة، كذلك عمل نائباً لأمين الهيئة القومية للإعلام والإنتاج الفني بالسودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى