بين زمانين .. شرحبيل أحمد .. البهجة في عينيك!!

 

 

(دو)

شرحبيل أحمد فنان سوداني متعدد المواهب لممارسته فنون الغناء والتلحين والتوزيع الموسيقي والعزف على الآلات الموسيقية والرسم وتأليف قصص الأطفال المُصوّرة وكتابة الشعر، واشتهر بلقب ملك موسيقى الجاز في السودان لدوره في تطوير الموسيقى السودانية من خلال الاستخدام المكثف للآلات النحاسية.

(ري)

ولد شرحبيل أحمد في عام 1935 في مدينة أم درمان بالسودان وتلقى تعليمه الأولي بكُتّاب بابكر بدري بمسقط رأسه، ثم في كتاب حي العباسية بأم درمان، وانتقل بعد ذلك مع أسرته إلى مدينة الأبيض بولاية شمال كرفان في الغرب الأوسط بالسودان حيث أكمل تعليمه بمدرسة النهضة التابعة للبعثة التعليمية المصرية. وفي عام 1949م، التحق بكلية الفنون الجميلة بالمعهد الفني في الخرطوم بتشجيع من الفنان التشكيلي السوداني إبراهيم الصلحي.

(مي)

وبعد حصوله على دبلوم الفنون الجميلة عمل بوزارة التربية والتعليم السودانية بالخرطوم رساماً في قسم الإخراج الفني بمكتب دار النشر للكتب المدرسية ومجلات الأطفال وكتب ومجلات محو الأمية.. ظهرت موهبته الغنائية في وقت مبكر من عمره عندما برع في حفظ وأداء القصائد الغنائية وقصائد المديح النبوي والأناشيد المدرسية. وكان لوالده تأثيرٌ عليه من حيث زيادة اهتمامه بفنون الموسيقى فقد كان والده يمتلك جهاز فونوغراف وأسطوانات أغاني حقيبة الفن السودانية

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى