الثروة الحيوانية تؤكد أهمية الورش المُختصة بإدارة المراعي

 

الخرطوم: الصيحة

أكّد وزير الثروة الحيوانية والسمكية الأستاذ حافظ إبراهيم عبد النبي علي، أهمية ورشة إدارة المراعي والعلف المُختصة بشأن كيفية التغيرات المناخية والتكيف مع المناخ وكيفية دراسة مسارات المراعي.

وقال في تصريح صحفي، إن الورشة تتناول الإشكالات في قطاع الثروة الحيوانية خاصة تحديد المسارات، ويشارك في الورشة ممثلون من الولايات.

وقال نأمل أن تخرج الورشة بمخرجات تفيد قطاع الثروة الحيوانية.

من جهته، قال المهندس عبد المنعم عثمان حسن مدير إدارة المراعي والعلف، إن ورشة جرد الموارد العلفية وكتابة التقارير الفنية وكيفية اخذ العينات النباتية من الحقل من الأنشطة الممولة من منظمة الأغذية والزراعة العالمية الفاو، عن طريق المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية، مبيناً أن الورشة تستمر لمدة خمسة أيام بمشاركة ٢٥ دارساً من ولايات السودان والمركز، وأشار إلى أن المشاركين في الورشة تلقوا كل المعلومات الخاصة بقطاع المراعي للتعرُّف على مدى التغييرات التي حدثت في المراعي نتيجة التغيرات المناخية والتي أثرت على المراعي بشكل عام، لافتاً إلى أن مهمة الورشة ترشد الحكومة إلى الأماكن التي يمكن أن تتدخّل فيها وإيجاد حلول لها مثل حالات المراعي والنباتات التي اختفت ومشاكل المسارات وكيفية وضع المعالجات السليمة والتغول على أراضي المراعي نتيجة للتوسع الزراعي والتوسع الحضري وكل العوامل المؤثرة على المراعي في السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى