أوكرانيا: عدد الضحايا المدنيين يتخطى (1100) والأمم المتحدة تدعو لـ”ممر آمن”

الصيحة- وكالات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الأحد، إلى وقفة في القتال، للسماح للمدنيين بالخروج من مناطق الصراع في أوكرانيا، في الوقت الذي أعلنت فيه مفوضية حقوق الإنسان أنها سجلت (1123) ضحية في صفوف المدنيين منذ بداية الهجوم العسكري الروسي على البلاد.

في تغريدة على موقعه الخاص على (تويتر)، أعلن الأمين العام، أنه من الضروري للغاية تحديد وقفة للقتال المستمر بلا هوادة في أوكرانيا، وذلك للسماح بمرور آمن للمدنيين من جميع مناطق الصراع، وكذلك لكفالة دخول المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح، مثل إمدادات الأمم المتحدة التي بدأت في الوصول يوم السبت، إلى أولئك الذين بقوا في أماكنهم.

وأشار إلى مدن ماريوبول وخاركيف وسومي كأمثلة على النقاط الساخنة التي يتعرض فيها المدنيون لخطر خاص. ولا تزال محاولات السماح لحوالي (200.000) مدني بمغادرة ماريوبول بأمان متعثرة، حيث أبلغت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن مشاهد مدمرة للمعاناة الإنسانية في المدينة.

وحذّر مكتب المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم، من أن أرقام الضحايا التي أبلغ عنها للفترة ما بين الساعة 04:00 بالتوقيت المحلي في 24 فبراير- عندما بدأ الهجوم المسلح للاتحاد الروسي ضد أوكرانيا- حتى منتصف ليل 5 مارس، من المرجح أن يكون أقل من الأرقام الحقيقية.

وقالت المفوضية، إنه تم التحقق من (1123) ضحية في صفوف المدنيين في أوكرانيا (364 قتيلاً، بينهم 25 طفلا، و759 جريحاً). ونتجت معظم الخسائر البشرية عن استخدام أسلحة متفجرة ذات تأثير واسع النطاق، بما في ذلك القصف بالمدفعية الثقيلة وأنظمة الصواريخ متعددة الإطلاق، والضربات الصاروخية والجوية.

وأعلن رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تغريدة يوم الأحد، أن الصراع في أوكرانيا أدى إلى حدوث أزمة لاجئين هي الأسرع نمواً منذ الحرب العالمية الثانية.

وأشار المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، إلى أن أكثر من (1.5) مليون شخص عبروا الحدود إلى البلدان المجاورة في غضون (10) أيام فقط.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!