تِرك: لا اتجاه لإغلاق الشرق وقرارات الحكومة لحل الأزمة مطمئنة

الخرطوم ــ الصيحة

نفى رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، الناظر محمد الأمين تِرك، اتجاه المجلس لإعادة إغلاق الشرق، مؤكداً أن قرارات الحكومة لحل الأزمة مطمئنة.

وقال إن إغلاق الشرق في الفترة الماضية كان لقضية معلومة وبسبب تهديد الحكومة المدنية السابقة لأهل الشرق بالضرب واستنكار قضاياهم، وأضاف “لكن بزوال هذه الحكومة وبتشكيل رئيس مجلس السيادة لجنة لحل مشكلة شرق السودان برئاسة نائبه وأعضاء المجلس، أعتقد أن المسألة تمضي في اتجاه الحل ولا أسباب ولا نوايا لاغلاق الموانئ والطرق”.

وبعث تِرك برسالة تطمين لشركات النقل والسفن بأنه ليس هنالك أي نوايا لإغلاق الشرق، وقال: “نريد أن يزدهر ميناء بورتسودان وسواكن بالسفن وكل التسهيلات أمامها ولن يكون هنالك قفل من قبل  المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات”.

وأكد أن المجلس الأعلى للبجا يمضي في حل قضية أهل الشرق والسودان عامة، موضحاً أن البعض أراد أن يشعل الفتن بشرح خاطئ لقرارات اللجنة العليا لحل قضية شرق السودان، مشيراً إلى أن المجلس لا ينوي ترسيم حدود بين القبائل واستبعاد البعض من الشرق، وقال: “نحن في القلد تراضينا قبائل البجا والبني عامر والحباب لفصل الحدود الإدارية ضماناً للتعايش السلمي بيننا”، مؤكداً أن المقصود لم يكن ترحيل أي قبيلة من المنطقة، وأن القبائل التي تقطن في شرق السودان لا يعنيها الأمر.

شاهد التصريحات بالفيديو عبر الرابط أدناه:

https://fb.watch/bwCy7OZKjM/

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!