الاتحاد الأوروبي يتدخل في قضية سد النهضة

الخرطوم- الصيحة

أكدت مصر، أن تحقيق التعاون بشأن ملف سد النهضة يتطلب وجود إرادة سياسية وجدية من الجانب الاثيوبي للوصول لإتفاق بخصوص ملء وتشغيل السد .

والتقى وزير الموارد المائية والرى المصري د. محمد عبد العاطي، المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لشؤون القرن الأفريقي آنيت ويبر بحضور سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، لتبادل الرؤى بخصوص التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبى في مجال المياه، والموقف الحالي لمفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

وأوضح عبد العاطى ما يواجهه قطاع المياه من تحديات عديدة على رأسها الإجراءات الأحادية للجانب الإثيوبى والزيادة السكانية والآثار السلبية للتغيرات المناخية ومحدودية الموارد المائية.

كما أشار عبد العاطي إلى المرونة الكبيرة التي أبدتها مصر خلال مراحل التفاوض المختلفة لرغبتها في التوصل لإتفاق ولبناء الثقة، كما أن مصر لم تعترض على بناء السدود في دول حوض النيل، فهناك أكثر من (15) سداً مقاماً في دول حوض النيل ومن بينهم سدود مقامة قبل إنشاء السد العالي بل أسهمت مصر في إنشاء بعضها مثل خزان أوين بأوغندا.

وأكد أن تحقيق التعاون يتطلّب وجود إرادة سياسية وجدية من الجانب الإثيوبي للوصول إلى اتفاق بخصوص ملء وتشغيل السد، مع ضرورة وجود تنسيق تام في ملء وتشغيل السدود الكبرى الواقعة على الأنهار الدولية، وأشار إلى أن إصدار بيانات مغلوطة عن السد وإدارة السد بشكل منفرد يؤدي لحدوث إرتباك في منظومة إدارة المياه في مصر والسودان، وإلحاق الضرر بدولتي المصب، مضيفاً أن الوصول لإتفاق بشأن سد النهضة من شأنه أن يمهد الطريق لتحقيق التعاون والتكامل الإقليمي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!