شمال دارفور تشكِّل قوة أمنية مشتركة لبسط هيبة الدولة بالمحليات الغربية

الفاشر- الصيحة

أعلن والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن، تشكيل قوة أمنية مشتركة من القوات النظامية للعمل على بسط هيبة الدولة وحفظ الأمن وجمع السلاح والمواتر ومحاربة كافة الظواهر السالبة بمحليات سرف عمرة وكبكابية والسريف.

وخاطب الوالي لقاءً نوعياً لقيادات محلية سرف عمرة التي زارها أمس على رأس وفد من المسؤولين الحكوميين وممثلي المنظمات الدولية، وأشار إلى أن تكوين القوة تم بالتنسيق والتعاون بين المديرين التنفيذيين بالمحليات الثلاث ورجالات الإدارة الأهلية.

وقال نمر على صفحته بـ(فيسبوك)، إنه أعلن كذلك التزام حكومته بحفر (40) مضخة مياه وتوفير الآليات اللازمة لحفر السدود، بجانب الالتزام بإعادة تأهيل مستشفى محلية سرف عمرة وتوفير العلاج للمرضى الموجودين فيه حالياً، علاوة على تعيين طبيبين وست ممرضات من أبناء المنطقة وتوظيف عدد من القابلات فوراً.

وأضاف نمر “التزمنا بدفع مبلغ وقدره 25 مليون جنيه سوداني عبر ديوان الزكاة وإنشاء غرفة للعمليات وإرسال معدات طبية حديثة للمستشفى، كما أن البنك الزراعي قد شرع في فتح فرع له بالمحلية لتقديم الخدمات المصرفية لمواطنيها”، ونوه إلى أن وفداً رفيعاً من وزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية بالولاية سيزور المحلية للبدء في تخطيط المدينة.

وفيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية بسرف عمرة، أوضح نمر أن برنامج الغذاء العالمي سيبدأ  اعتبارا من الأربعاء العمل في توزيع المساعدات الإنسانية للمحتاجين، بجانب إعلان مفوضية اللاجئين الالتزام بمساعدة مجتمعات المحليات الثلاث عبر الإدارات الأهلية للوصول إلى  التعايش السلمي والسلم المجتمعي.

وتابع بأن زيارته لمحلية سرف عمرة تضمّنت كذلك تدشين النفرة الأهلية لإعادة تأهيل وبناء مدرسة قرية أبو رميلة الإبتدائية والتي أعلن خلالها الالتزام ببناء فصلين، بجانب زيارة التأمين الصحي وافتتاح معرض للمنتجات الزراعية والحيوانية، وزيارة سوق المواشي والذي وعد بالعمل على تأهيله.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!