دقلو: قضية المخدرات مهمة وخطيرة وتأتي في مقدمة أولويات الأمن القومي

الخرطوم- الصيحة

في الوقت الذي تتلقى القوات الشرطة أخطر معلومات تفيد بوجود ناشطين لترويج المخدرات وسط المتظاهرين تمكّنت قوة من شعبة الاستخبارات من ضبط أحد أكبر مروجي المخدرات في البلاد.

ويؤكد المراقبون أن الأجهزة الأمنية والشرطية ظلّت تعمل بمهنية عالية وبتنسيقٍ تام مع قوات الشرطة وقوات الدعم السريع من أجل بسط الأمن والاستقرار بالبلاد.

وأوضح الخبير الإستراتيجي إبراهيم الحوري في تصريح صحفي، أن المخدرات انتشرت بصورة مخيفة جداً، لافتاً إلى أن أعداد المتعاطين غالبيتهم من الشباب، وقال “ما يلاحظ في الفترات الأخيرة تنامت أعداد المتعاطين بصورة سريعة الأمر الذي يستدعي الوقوف على هذه الظاهرة التي تستهدف أهم شريحة في المجتمع وهم الشباب”.

ودعا الخبير المجتمع بكل أطيافه إلى السعي لمحاربة هذا الداء العضال الذي يكاد يعصف بالأمة، مشدِّداً على ضرورة إشراك كل المجتمع بكافة مكوناته السياسية والمدنية والأهلية والرياضية والدينية وكسب تعاونهم وكذلك التعاون الدولي والإقليمي في هذا الملف لمكافحة الآفة الخطيرة المهدّد للأمن الوطني.

ووصف الحوري انتشار المخدرات بهذه الصورة الخطيرة بأنه عمل منظم تقف وراءه جهات تعمل على إفساد شباب الوطن ورميهم خارج دائرة الإنتاج والزج بهم في عالم الخمول والجريمة المنظمة.

وكان نائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” قد حذّر بشدة في وقت سابق من تنامي ظاهرة المخدرات والإدمان، مؤكداً أن قضية المخدرات قضية مهمة وخطيرة وتأتي في مقدمة أولويات الأمن الوطني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!