التغيير: لا تراجع عن النضال لاستعادة مسار التحول المدني الديمقراطي

الخرطوم- الصيحة
قالت قوى الحرية والتغيير، إن الثورة السودانية أظهرت مرة أخرى قدرتها على هزيمة آلة الانقلاب القمعية بالنجاح فى تجاوز القمع المفرط بالخرطوم وصولاً إلى القصر الجمهوري في 28 فبراير.
وأفادت أن السلطات تصدت لفض تجمع الثوار أمام القصر وبذلت فى الوقت نفسه ما وسعها من قمع فى كل من بحري و ام درمان ضد الثوار السلميين، مشيرة إلى ارتقاء شهيد في أم درمان بالاضافة لعشرات الجرحى.
وشددت قوى الحرية والتغيير، على أنه لا تراجع عن مسيرة النضال السلمي لهزيمة الانقلاب واستعادة مسار التحول المدني الديمقراطي، وتابعت “على قادة الانقلاب الانصياع لارادة هذا الشعب”، واردفت “وأياً كان الأمر، ستنتصر إرادة الشعب الموحدة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!