روسيا وأوكرانيا تنهيان محادثات في بيلاروسيا وتعتزمان إجراء جولة ثانية

الصيحة- وكالات

أنهى الوفدان الروسي والأوكراني، المفاوضات التي انطلقت الإثنين في أحد مقار الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في غوميل قرب محطة تشيرنوبل النووية، وعادا إلى بلديهما لإجراء مشاورات في عاصمة كل منهما، بعد أن اتفقا على عقد جولة ثانية من المحادثات، حسبما أعلن الطرفان.

يرأس الوفد الروسي مستشار الكرملين فلاديمير ميدينسكي فيما يرأس الوفد الأوكراني وزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف الذي حضر بلباسه العسكري.

وبحسب (فرانس 24)، قال ميخايلو بودولياك، أحد المفاوضين الأوكرانيين، إن “الطرفين حددا سلسلة أولويات ومواضيع تتطلب بعض القرارات”، فيما أشار نظيره الروسي فلاديمير ميدينسكي إلى أن اللقاء الجديد سيحصل قريباً على الحدود البولندية البيلاروسية.

وبدأ الوفدان الروسي والأوكراني اليوم، أول محادثات بينهما منذ أمر الرئيس فلاديمير بوتين قواته بالهجوم على أوكرانيا الأسبوع الماضي كما أفادت وكالة الأنباء البيلاروسية “بلتا”. وغادر الوفدان قاعة المفاوضات وعادا إلى بلديهما “لإجراء مشاورات في عاصمة” كل منهما، بعد أن اتفقا على إجراء “جولة ثانية” من المحادثات، حسبما أعلن الطرفان.

وطالبت كييف “بوقف فوري لإطلاق النار” فيما تجاوز عدد اللاجئين الفارين من النزاع (500) ألف. وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “لا أؤمن في الحقيقة بنتيجة هذا الاجتماع. ومع ذلك، فليجربوا”.

وتحدث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين، هاتفيا إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين لنحو ساعة ونصف ساعة، طالباً منه وقف الضربات التي تستهدف المدنيين وتأمين الطرق في أوكرانيا، وقد “أكد بوتين أنه عازم على ذلك”، بحسب ما أعلن الإليزيه.

وأكد الجيش الروسي، أن بإمكان المدنيين مغادرة كييف عاصمة أوكرانيا بحرية، متهماً في الوقت ذاته السلطات الأوكرانية باستخدامهم كدروع بشرية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!