حنان النيل: حضور رغم الغياب!!

 

نحتاج لحنان النيل لنغسل ثوب الغناء من الأدران التي لحقت به .. نحتاجها جداً لأن تقول كلمتها ولا تمضي.. ونتمنى أن تعود من عزلتها .. ورغم احترامنا لرغبتها في الابتعاد عن الغناء وفلسفتها في ذلك.. ولكني لا اتّفق معها في رؤيتها للابتعاد والاعتزال.. لأن في غيابها انتشرت (القوارض) وأصبحت الساحة الغنائية مَرتعاً خصباً لضعيفات الموهبة والقيمة.. في الوقت الراهن تُعاني الساحة الفنية من أنيميا حادّة في الأصوات النسائية الجادّة التي يُمكنها أن تضيف أبعاداً جديداً وطعم مُختلف بعد أن خلت الساحة الفنية تماماً من أيِّ فنانة يُمكن أن نلمح فيها أو نشتم منها ولو النُّذر اليَسير من رائحة حنان النيل الذكية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!