لجنة انسياب الوقود والدقيق: سلع خرجت من الخرطوم ولم تصل إلى بعض الولايات

نيالا: حسن حامد

أكّدَت اللجنة العُليا لانسياب الوقود والدقيق إلى الولايات التي شَكّلها المجلس العسكري الانتقالي، وفرة الدقيق والمحروقات من خلال جُهُود اللجنة الاقتصادية برئاسة نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”.

وكشفت لجنة الطواف على الولايات برئاسة رئيس اللجنة شارف علي مسار، أنّ هناك دقيقاً ومحروقات مُصدّقة للولايات خرجت من الخرطوم، لكن اتّضح للجنة أنّها لم تصل إلى بعض الولايات، ممّا تترتّب عليه مُراجعات للشركات وعُقُوبات صارمة.

وعقدت اللجنة اجتماعاً بنيالا أمس مع والي جنوب دارفور والمُؤسّسات ذات الصلة، تمّ خلاله وضع التدابير اللازمة كَافّة لانسياب السلع والرقابة على توزيعها، وقال رئيس اللجنة إنّ زيارتهم لجنوب دارفور هي رقم (7) من تسع ولايات خرجت من دائرة الرقابة في انسياب الدقيق والمحروقات، وأكّد أنّه وبمُوجب ترتيبات اللجنة الاقتصادية بالمجلس، لن يحدث انقطاعٌ في الدقيق والمحروقات، ومطلوب فقط تشديد الرقابة.

بدوره، أكّد الوالي اللواء هاشم خالد محمود، أنّه تمّ خلال زيارة اللجنة وضع النقاط على الحروف، سيما وأنّهم مُقبلون على الموسم الزراعي، وبشّر مُواطني الولاية بانفراجٍ كبيرٍ في الدقيق والوقود عقب عيد الفطر، بجانب إيصال الدقيق المدعوم لـ (19) محلية كانت محرومة منه طوال الفترة الماضية، وناشد المُواطنين بالمُحافظة على حُقُوقهم، ودعا التُّجّار بعدم التلاعُب بقُوت الشعب، وجدّد التأكيد بأنّ الوقود يكفي لمدة شهر كامل، وقال إن وقود الموسم الزراعي في طريقه إلى الولاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!