أبو تبيان يكتب : الفريق أول “حميدتي” يستحق لقب الشخصية الرياضية الأولى بالسودان للعام ٢٠٢١م

 

29يناير2022م

الظروف السياسية الصعبة التي تمر بها البلاد منذ نجاح ثورة التغيير السودانية، جعلت الأمور الاقتصادية معقدة، وعجزت جميع روشتات الخبراء الاقتصاديين من إحداث انفراج لتصاعد العملة الصعبة (الدولار) مقابل العملة الوطنية (الجنيه)، وظهرت مؤشرات الفقر وضنك المعيشة وسط غالبية أهل السودان دون استثناء لجهة بعينها.

 

إذا أردنا تناول النشاط الرياضي السوداني (كرة القدم) على مختلف تنظيماته وتكويناته الرسمية كنموذج للحالة السودانية الراهنة وعددنا الظروف الصعبة التي صاحبت تنظيم النشاط الكروي من الجهة المختصة، بعيداً عن الجائحة الصحية، نجد أن انعدام المال وابتعاد رجال الأعمال الذين كانوا يسيرون النشاط الكروي بالسودان كانت سمة بارزة لعديد من اندية مسابقة الدوري الممتاز، دعك عن مسابقات الدوريات المحلية والتي وجدت اهمالاً أثر على ابتعاد بعض الفرق عن مزاولة النشاط.

 

مع هذا الواقع المرير الذي اعترى النشاط الرياضي في العام الماضي، ومع انشغال القيادات الحكومية بنفسها وسط التغييرات السياسية المتحركة، انبرى سعادة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام لقوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو وبعيداً عن الإعلام لتقديم الدعم والإسناد السخي للأنشطة الرياضية وإداراتها بغية الوصول إلى اكمال وإتمام الموسم الرياضي بالسودان وعدم الغياب عن استحقاقات المحافل الدولية بسبب المال.

 

الاتحاد العام لكرة القدم السوداني بقيادة البروف كمال شداد ومجلس ادارته السابق، كان ملماً بالدعم الذي ظل يقدمه الفريق أول “حميدتي” والذي عدده مسؤول المنتخبات بالاتحاد السابق الأستاذ حسن برقو في أكثر من مناسبة، ظلّ يشيد بتفاعل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة مع نشاط كرة القدم، ووقوفه مواقف مُشرفة تجاه المنتخب الوطني والأندية المُشاركة في البطولات الإقليمية (حي الوادى نيالا – الأهلي مروى) بالإضافة لحلحلة مشكلات الاتحادات الفرعية ودعمها بالمعدات الرياضية، وكذلك مساهمته في تسهيل صعوبات الإقامة التي واجهت بعض اندية الولايات المشاركة بمسابقة الدوري الممتاز السوداني.

 

الاتحاد العام لكرة القدم السوداني الجديد (مجموعة التغيير) بعد فوزهم في الاستحقاق الانتخابي الأخير، واجهتهم بعض المعيقات والعقبات في انطلاقة مسابقات الدوري الممتاز للموسم الحالي، تمكّنوا من تجاوزها باتباع طرق جديدة، محصلتها النهائية إيجاد شركات رعاية قوية تسهم في تذليل الضائقة المالية التي تشكو منها خزينة الاتحاد العام وأندية الدوري الممتاز وتم الإعلان عن (شركة راعية) قدمت مبلغا كبيرا لرعاية الدوري الممتاز لهذا العام والذي سينطلق بنظام التجميع في مدن معينة حسب ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده قيادات الاتحاد العام الجديد نهار امس بمقر الاتحاد العام بالخرطوم.

 

الاتحاد العام قام بتوزيع دعوات رسمية للاندية المشاركة في مسابقات الدوري الممتاز لهذا العام والاجهزة الإعلامية وبعض الشخصيات الرياضية الوطنية لحضور حفل مراسم قرعة الدوري الممتاز وحفل توقيع عقد الرعاية لمنافسات الاتحاد السوداني لكرة القدم (شركة تقديم السودان للخدمات الرياضية والتسويقية) وذلك اليوم الخميس الموافق ٢٧ يناير٢٠٢٢م عند الساعة السادسة والنصف مساءً بنادي النيل بالخرطوم وبتشريف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو.

 

كل هذه الجهود الوطنية التي بذلها النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في ظل الظروف الصعبة تستحق الاشادة والثناء من جميع أطياف المجتمع الرياضي تأكيداً لدعمه السخي للنشاط الرياضي بالسودان، وأكدت أعماله وافعاله بأنه الشخصية الرياضية الأولى بالسودان للعام (٢٠٢١ – ٢٠٢٢م).

 

فهل يُكافئ الإعلام الرياضي السوداني واتحاد كرة القدم واتحادات النشاط الرياضي الفرعية لكرة القدم، هل يتم اختيار النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي وإعلانه بحفل قرعة الممتاز وعقد توقيع الرعاية بأنه الرجل الرياضي الأول بالسودان؟

 

 

 

 

فتناكو بعافيتكو

 

 

الخرطوم

 

الأربعاء ٢٦ يناير٢٠٢٢م

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!