السجن المؤبد ومليون جنيه غرامة لمدان في جريمة مخدرات

 

الخرطوم: محمد موسى                   27يناير2022م 

أنزلت محكمة مكافحة الإرهاب أمس، حكما بالسجن المؤبد (20) عاماً في مواجهة شاب حاول إدخال ما يفوق الـ(44) الف حبة من أخطر أنواع  المخدرات للبلاد عبر مطار الخرطوم قام بشرائها من القاهرة.

يذكر ان المدان وعند استجوابه بيومية التحري وبمحضر المحاكمة اقر بشرائه المخدرات من القاهرة لتوزيعها كمساعدات على المرضى بالخرطوم.

وادانت محكمة مكافحة الارهاب (1) بمجمع محاكم الخرطوم شمال برئاسة القاضي انس عبد القادر فضل المولى، المدان بمخالفة نص المادة (15/أ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 1994م التي تتعلق بالإتجار في المخدرات.

وفرضت المحكمة، غرامة مالية في مواجهة المدان قدرها مليون جنيه جراء إدانته في القضية تسدد استناداً على نص المادة (198) من قانون الاجراءات الجنائية لسنة 1991م.

وامرت المحكمة في قرارها بإبادة المعروضات محل الدعوى الجنائية البالغة قدرها (44.260) حبة مخدرة.

وارجعت المحكمة في حيثيات قرارها، ادانة المدان بالاتجار في المخدرات وذلك لضبط بحوزته كمية كبيرة جداً من المخدرات قام بشرائها من مصر وسافر بها على متن احدى رحلات بدر للطيران من مطار القاهرة الدولي  ووصوله  بها الى مطار الخرطوم الدولي بعد تخبئتها وتوزيعها على (4) حقائب تخصه ، واشارت المحكمة الى أن سلطات الجمارك القت القبض على المدان وحجزت المضبوطات باعلان حجز جمركي وارسال الكمية الى المعامل الجنائية التي اتضح بأنها مخدرات ، ونبهت المحكمة الى ان الجمارك احالت المتهم الى نيابة مكافحة المخدرات باعتبارها جهة الاختصاص، وبدورها ارسلت  جزءا من المضبوطات للفحص بواسطة المعامل الجنائية الجنائية،  وتبيّن بأن (30) الف حبة منها مخدرة، وانها عقار طبي يُستخدم كراخٍ للعضلات ومدرجة في الجدول الثاني من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية، ونبهت المحكمة الى انها توصلت لإدانة المدان وذلك لإقراره خلال استجوابه امامها واعترافه القضائي بأنه اشترى المعروضات الحبوب المخدرة من القاهرة وسافر بها الى الخرطوم بغرض توزيعها على المرضى كمساعدات لهم في البلاد، ونبهت المحكمة الى انه لم يثبت لها ان اعتراف المدان القضائي تشوبه شائبة او ادلى به تحت ظروف الضغط او التهديد وانما كان طائعاً مختاراً وظل متمسكاً بذات اقواله منذ التحريات وحتى محاكمته، وشددت المحكمة على انها وبالرجوع الى المحضر والبينات فإنه لم يثبت لديها ان المدان له تصريح من إدارة الصيدلة والسموم او وزير الصحة بإدخاله الحبوب المخدرة الى البلاد مطلقاً او حيازتها وتداولها، لا سيما وان بعضها عقار طبي يستخدم كراخٍ للعضلات،  ولم يثبت لها ان المدان أيضاً باحث بالمعاهد العلمية، ولذلك حازت المخدرات لعمل تجارب عليها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!