إسماعيل حسن يكتب : شينة منك يا مجلس الهلال

27يناير2022م 

* لم أصدق عينيّ وأنا أقرأ في الصحف والأسافير أمس؛ خبراً على لسان مساعد رئيس نادي الهلال الباشمهندس الفاضل التوم، يؤكد فيه أنهم لا يمانعون في استضافة مباريات المريخ الأفريقية في دوري الأبطال، إذا قامت إدارته بدفع المبالغ التي حدّدتها لجنة التطبيع الزرقاء في وقت سابق لإيجار الملعب، وهي 15 ألف دولار للمباراة، وألفين للتمرين، يعني 45 ألف دولار للمباريات الثلاث، وألفي دولار لأي تدريب…

* وبالبلدي.. الهلال عايز يأجر ملعبو للمريخ، كأنما المريخ لم يسمح للهلال من قبل، وتحديداً في عام 2009م بأداء مباراته أمام أول أغسطس الأنجولي في القلعة الحمراء مجاناً… وكأن رئيس المريخ الأسبق جمال الوالي لم يساهم في بناء الجوهرة الزرقاء بالمليارات، أيام رئيسه الأخ أشرف سيد أحمد الكاردينال..

* حقيقة عملتها شينة يا مجلس الهلال..!!

* وشخصياً خجلت ليك.. وأكاد أجزم أن إعلام وجماهير الهلال لم يعجبهم ذلك..

* لا أقول هذا لأن المريخ سيعجز عن دفع هذا المبلغ، ولكن لأن الجميع كانوا ينتظرون من مجلس السوباط قراراً أفضل من هذا القرار، ويتوقعون منه أن يخاطب مجلس المريخ مؤكداً على أن الاستاد إستاده في أي وقت.. والملعب ملعبه..

* إخوتي في مجلس الهلال… الأصوات التي انطلقت بعد إعلان القرعة، ووقوع المريخ والهلال في مجموعة واحدة، كانت تُنادي كلها بضرورة أن يتعاون الفريقان في هذه البطولة بالذات.. وأن تتّحد الجماهير الحمراء والزرقاء، والإعلام الأحمر والأزرق خلف الفريقين في جميع المباريات.. عدا المباراة التي ستجمع بين الفريقين في البطولة، والتي من حَق أي جماهير أن تشجع فيها فريقها المُفضّل..

* ختاماً يبقى السؤال.. ألم يكن في الاجتماع الذي أصدر هذا القرار، عضو رشيد يرفضه في حينه، وينصح زملاءه برفضه حتى لا يكون نقطة سوداء في تاريخ الهلال؟؟!!

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!