ضَابط مُتقاعد: (عبد الله البشير) قدّم كشوفات لمئات الأجانب لمنحهم الجنسية

الخرطوم: محيي الدين شجر
أكّد عضو اتّحاد ضباط الشرطة المتقاعدين صلاح ميرغني، أنّ منح الجنسية بالتجنُّس سلطة أصيلة لرئيس الجمهورية وفق شروطٍ مُحدّدةٍ، وقال صلاح لـ(الصيحة): في الفترة الأخيرة وبعد أن فَتَحَ الرئيس المخلوع عمر البشير الباب وأصبح يمنحها لكُلِّ من هَبّ ودَبّ، أصبحت تجارة مُربحة وبخاصّة لمُقرّبين ونافذين منه، مُؤكِّداً أنّ شقيقه (عبد الله البشير) استخراج الجنسية لعددٍ كبيرٍ من السوريين، وأضاف: حسب علمي، فإنّ الجنسية الواحدة تُكلِّف عشرة آلاف دولار، وقال صلاح: (كُنت استفسر مُدير عَام السِّجل المدني عن جنسيات الأجانب والفوضى فيها، وكان يقول: لي ماذا أفعل وتصلني تصديقاتٌ من رئيس الجمهورية)..!
وأكّد مسؤولٌ بالسجل المدني فضّل عدم ذكر اسمه لـ(الصيحة)، صحة المعلومات التي كشف عنها صلاح ميرغني عن (عبد الله البشير)، وقال إنّه كانت تصلهم كُشُوفات منه بمائة شخص، وآخر بخمسين شخصاً، وكُشُوفات أُخرى مُصَدّقَة من رئاسة الجمهورية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!