مبعوث سلفا كير يزور مقر (يونيتامس) لبحث تطورات الانتقال السوداني

الخرطوم- الصيحة

زار مبعوث رئيس جنوب السودان، مستشار شوؤن الرئاسة لدولة الجنوب د. كاستيلو قرنق، مقر بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال السياسي في السودان (يونتانميس).

وقال إن الزيارة جاءت بتكليف من رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت، لمعرفة تطورات أوضاع الانتقال السياسي بالسودان وطرح المساهمة المتوقعة من دولة الجنوب.

وأوضح  خلال لقائه مديرة مكتب دعم الانتقال السياسي استيفاني خوري، أن المشاورات لا تخص الأمم المتحدة والقوى الخارجية وحدها بل بالتعاون مع كافة الأطراف السودانية لمعرفة آرائهم لتكون مخرجات المشاورات سودانية خالصة.

وأكد أن السودانيين هم من سيأتون بالأفكار لحلحلة المشاكل الآنية، وسيقتصر دور (يونيتامس) في تطوير هذه الأفكار ليصل السودانيون لنتيجة ترضي جميع الأطياف، وأوضح أن المشاورات الحالية لا تزال في بداياتها ولا زال التشاور جارٍ مع كل القوى السياسية وأطياف السودانيين المختلفة.

من جانبها، أعربت استيفاني خوري، عن سعادتها بزيارة كاستيلو قرنق التي ألقت بثمارها، وقالت إن الحوار تناول الأوضاع الراهنة في السودان وآخر التطورات في المشاورات التي بدأتها الأمم المتحدة مع الأطراف السودانية.

وتناول الحوار مراحل المشاورات التي لا تزال في مراحلها الأولى التي تتضمن استشارة السودانيين كافة حول تطلعاتهم المستقبلية للبلاد والخطوات اللازمة للخروج من الأزمة السياسية الخانقة التي تمر بها العملية الانتقالية في السودان.

وفي السياق، اتصل قرنق هاتفياً برئيس البعثة فولكر بيرتس، وأبلغه أنه أتى مبعوثاً من الرئيس سلفا كير ميارديت لمعرفة آخر تطورات الانتقال السياسي السوداني، وأكد له استعداد دولة جنوب السودان للمساهمة في الجهود الدولية لحل الأزمة السودانية متى ما كان ذلك ممكناً، وأضاف أنه في طريقه إلى أوروبا وسيزور أيضاً برلين لكي يلتقي بالمسؤليين الجدد في الحكومة الألمانية حيث سيشرح لهم تطورات الأوضاع في السودان وجنوب السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!