مختار دفع الله يكشف أسرار تعامله مع محمود عبد العزيز..

 

تغنّى لي بـ(عمري) وطلب (الفرح المهاجر) بموافقة الموصلي لكن..؟

كشف الشاعر الأستاذ مختار دفع الله، أسرار تعامله مع الفنان الراحل محمود عبد العزيز، وقال انه بعد أن تعامل معه في أغنية (عمري بعدو بالساعات عشان خاطر مواعيدك)  في العام 1996، كان من المفترض أن يتغنى بقصيدة (رد الرسالة)، وقام الملحن الفنان عبد الله الكردفاني بتلحينها لمحمود، إلا أن القدر كان أسرع ورحل محمود، وقال مختار دفع الله إن محمود طلب منه أغنية (الفرح المهاجر) التي  تغنت بها حنان النيل قبل اعتزالها الغناء، وأخذ الإذن من ملحنها الفنان يوسف الموصلي الذي وافق لمحمود عبد العزيز بعد أن كَانَ قد رفض الطلب لعددٍ من المُطربين، وقال مختار في حديثه لبرنامج مساء جديد على قناة النيل الأزرق، إن المُبدعين عموماً هم رأس الرمح في عمليات التغيير، لكنهم مسجونون بأمر السياسيين، رغم أن السياسة تفرق والفنون هي من تجمع الشعوب والأمم بالمحبة والمودة، وقال إن الأغنية ليست مجرد أداة للترفيه، بل هي من مُمسكات الوحدة والتعايش السلمي، وحول أعياد الاستقلال قال انّه يتزامن هذا العام مع عدم استقرار عام تعيشه البلاد، مُشيراً الى أنّ الأعياد الوطنية في الماضي كان يتم التجهيز لها قبل فترة طويلة وتتزيّن الشوارع، وأشار الى أن الثقافة مصدر انطلاقة الفن والمحفز لإثراء الفنون

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!