عملاق مرمى (صقور الجديان) .. أبو عشرين.. نقطة تحوُّل في قائمة برهان تيه!

 

الخرطوم : الصيحة 

كان الحارس أبو عشرين، بطل نقطة التحول في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين منتخبي السودان وغينيا بيساو الثلاثاء الماضي، ضمن الجولة الأولى لمنتخبات المجموعة الرابعة من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في الكاميرون، وفي الدقيقة 70 أجرى المدير الفني لمنتخب غينيا بيساو باريكو كاندي، تبديلين بخروج كل من جوزيف مينديز وبابا بالدي، ودخول فريدريك ميندي وستيف أمبري، هذا الثنائي الأخير حوّل الكفّة الهجومية لمُنتخب غينيا بيساو وكاد أن يمنحها الفوز.

وحدثت نقطة التحوُّل في مباراة السودان أمام غينيا بيساو في دقيقتين، الأولى الدقيقة 79 والثانية في الدقيقة 90+1، وحينها كشّر لاعبو منتخب غينيا عن أنيابهم، وأحدثوا نقاط تحوُّل فنية كبيرة كادت أن تمنحهم النقاط الثلاث . المدرب باريكو كاندي دفع بعدد إضافي من المهاجمين لكسر صمود دفاع السودان وحارس مرماه علي عبد الله أبو عشرين، الذي هزمه البديل ستيف أمبرو في الجانب الأيسر للملعب في كرة مشتركة تقدم بها داخل الصندوق فعرقله الحارس أبو عشرين فاحتسب الحكم ركلة جزاء في الدقيقة 79 لكن اللاعب بيتيكي المزعج لعب الكرة زاحفة نحو الزاوية اليمنى، فارتمى عليها أبو عشرين وصدها، ثم أعاد تسديدها من مسافة قريبة، لاعب آخر مؤثر بديل هو فريدريك ميندي، فارتدت من اسفل العارضة، ثم تعامل معها الدفاع لاحقاً وعاد اللاعب فريدريك ميندي مرة أخرى في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، ليلعب كرة قوية برأسه مستغلاً حالة الشرود لآخر مدافع بالسودان صلاح نمر، لكن للمرة الثانية، ظهر أبو عشرين منقذاً للسودان وبطلاً للمباراة وأنقذ صقور الجديان من الهزيمة

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!