الأمة بشمال دارفور يحذر من انتخابات تعيد المؤتمر الوطني

الفاشر- عبد المنعم العسيل

حذّر رئيس حزب الأمة القومي بولاية شمال دارفور د. محمد آدم عبد الكريم، من أن تقود استقالة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك إلى انتخابات مبكرة بأجندة تأتي بالمؤتمر الوطني والذي قال إنه “خرج بالباب ليعود بالشباك”.

وتساءل خلال مؤتمر صحفي حول الراهن السياسي بداره في الفاشر اليوم، عمّن يملك اليوم المال والسلاح وكتائب الظل، وعبر عن إدانة الحزب بأشد العبارات لأحداث نهب وسلب مقر (يوناميد) ومخازن برنامج الغذاء العالمي بالفاشر الأيام الماضية، وحمّل المسؤولية الكاملة للحكومات الإقليمية والولائية والاتحادية، وطالب بالإسراع في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية وتجميع القوات الأمنية خارج المناطق المدنية وإخراج الآليات العسكرية من المدن وعدم تحرك القوات إلا بإذن، وضبط حمل السلاح وفقاً للقانون، وضبط البوابات، وحمل الأجهزة الامنية والعدلية مسؤولية الامن، ونوه لخطورة النفايات الإلكترونية التي نهبت على المجتمع.

وأكد عبد الكريم، ضرورة التوعية وتحكيم صوت العقل وتحمّل المسؤولية الوطنية باصطفاف الجميع حول الأجندات الوطنية، وقال إن سلوك النهب والسلب لا يشبه أهل الفاشر السلطان.

وقال “نأسف لاستقالة د. حمدوك لأن وجوده يعتبر آخر ممسكات الوحدة الوطنية لأن الوطن في مفترق الطرق ويحتاج لمائدة مستديرة لكل القوى السياسية وأهل السودان لإيجاد مخرج للجميع بإكمال الفترة الانتقالية”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!