رابطة اعلاميي وصحفيي دارفور تطالب المنظمات بالاستمرار في تقديم الغذاء للنازحين

الخرطوم- الصيحة

وصفت رابطة إعلاميي وصحفيي دارفور، تعليق عمل برنامج الغذاء العالمي بولاية شمال دارفور، بأنه يعد خسارة كبيرة للنازحين.

وناشدت الرابطة في بيان صحفي اليوم، السلطات بشمال دارفور وحكومة الإقليم والحكومة المركزية، بحماية مقار المنظمات الإنسانية وفرض هيبة الدولة وملاحقة المجرمين والمتورطين في الأحداث الأخيرة وتقديمهم لمحاكمة عادلة، كما طالبت بتنفيذ بند الترتيبات الأمنية المنصوص عليه في اتفاق جوبا لسلام السودان وإدماج جيوش الحركات في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية المختلفة.

وطالبت الرابطة كذلك، المنظمات الإنسانية بالاستمرار في تقديم الغذاء للنازحين في شمال دارفور.

وقالت إنها تتابع بكل أسف حالة السيولة الأمنية التي تمر بها البلاد بشكل عام ودارفور بشكل أخص الأمر الذي يدق ناقوس الخطر وينذر بدخول البلاد في حالة فوضى عارمة لا يحمد عقباها قد  تعيد البلاد إلى سنين الحرب العجاف التي عاشتها.

وأضافت أنها تتابع بأسف شديد تجدُّد الاعتداءات المتكررة على المدنيين في مناطق جبل مون بغرب دارفور وسقوط العديد من الضحايا في صفوف المدنيين “في حرب أقل ما توصف بأنها حرب عبثية تؤكد الهشاشة الأمنية للدولة”.

واعتبرت الرابطة، أن حالات الاعتداءات المتكررة لمقار منظمات الأمم المتحدة بشمال دارفور ونهب مقر (يوناميد) ومخازن برنامج الغذاء العالمي في الفاشر  جهاراً نهاراً يؤكد ضعف الأجهزة الأمنية وعدم رغبتها في حماية غذاء النازحين ومكتسب ومقتنيات بعثة (يوناميد).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!