نفرة لإعادة تأهيل وصيانة الطرق الداخلية بكسلا

كسلا– إنتصار تقلاوي

شرعت وزارة البنية التحتية بالتعاون مع محلية كسلا ووزارة المالية، في تنفيذ نفرة إعادة تأهيل وصيانة الطرق الداخلية بمدينة كسلا بضفتيها الشرقية والغربية وإنارتها وذلك من خلال ضربة البداية بمدخل المدينة جوار نادي الميرغني.

ووقف ممثل والي كسلا المكلف علي أبو فاطمة كرار، على انطلاقة وتدشين النفرة التي أطلقتها وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية بالتعاون مع محلية كسلا ووزارة المالية والقوى العاملة تحت رعاية الوالي المكلف.

وثمن ممثل الوالي، المبادرة والتعاون القائم بين محلية كسلا ووزارتي البنية التحتية والتنمية العمرانية والمالية والقوى العاملة وتنفيذها، وأوضح أن هذا التعاون أثمر جهداً واضحة في ضربة البداية بعد وضع الخطط وتقسيم الأدوار، وأكد وقوف الوالي المكلف خلف المبادرة ودعمها وصولاً إلى غايتها.

وأبدى أبو فاطمة عدداً من الملاحظات التي من شأنها فك الاختناقات المرورية عند مدخل المدنية، ونوه إلى إمكانية وضع دراسات وتصاميم هندسية جديدة تشمل المسارات ومساحات الطرق وإن أدى الأمر إلى إزالة بعض المواقع وتعويض أصحابها التعويض المجزي العادل.

من جانبها، قالت مدير عام وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية المكلف بسمات الإمام، إن المبادرة يتم تنفيذها وفق التزامات محددة بين الوزارتين ومحلية كسلا فيما يختص بتوفير الوقود وحوافز العاملين والآليات وصيانتها وتكاليف الإنارة.

وأشار كبير المهندسين بمحلية كسلا محمد علي محمد، إلى أهمية المبادرة والخطوة تجاه رفع معاناة المواطنين من رداءة الطرق، وقال إن موقع تدشين العمل يمثل واجهة للدخول إلى المدينة مما يعني ضرورة معالجته، وأكد التزام المحلية بما يليها من تنفيذ المبادرة.

من جهته، نوه ممثل إدارة الطرق بالولاية المهندس كمال الزين، إلى مسؤولية وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية تجاه صيانة الطرق وإنارتها، وقال إن الطرق في مدينة كسلا شهدت في الآونة الأخيرة إشكاليات عدة مما تطلب صيانتها رغم التكاليف العالية، وأشار إلى التفاكر الذي تم مع غرفة أصحاب المواصلات الداخلية حول صيانة الطرق الداخلية للمواصلات.

بدورها، نبهت مدير إدارة الطاقة بوزارة البنية التحتية المهندس سارة نور الدين، إلى حجم الضغوطات التي واجهتهم لتوفير متطلبات تكاليف الصيانة بالإضافة إلى سرقات الكوابل والحوادث المتكررة غير المبررة لأعمدة الإنارة، وأشارت إلى أهمية إنارة الطرق باعتبارها مظهراً جمالياً، إضافة إلى مساهمتها في الجوانب الأمنية، وأضافت أن تنفيذ برنامج الإنارة سيبدأ من مدخل مدينة كسلا وحتى كبري القاش الكبير.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!