قوات حماية المدنيين تصل وسط دارفور

زالنجي- الصيحة

استقبل والي وسط دافور المكلف سعد آدم بابكر اليوم، بمركز قيادة الفرقة 21 مشاة زالنجي، وفد المقدمة التابع لقوات حماية المدنيين لولاية وسط دارفور.

وأوضح الوالي في تصريح لدى استقباله للقوات، أنها ستسهم بشكل كبير في حفظ الأمن في ظل الاستقرار النسبي الذي تشهده وسط دارفور، وأكد سعي الحكومة لبسط الاستقرار التام بربوع الولاية وتأمين المواقع الطرفية بها، وقال إن هذه القوات ستسد الفراغ الذي أحدثه خروج بعثة (اليوناميد) من دارفور، وسيتم توزيعها بمناطق الولاية لا سيما التي تشهد فراغاً أمنياً وذلك بالتنسيق مع قيادة الفرقة (21) مشاة زالنجي.

وأشاد بخطوة إنشاء قوات حماية المدنيين، وقال إنها إحدى مكاسب ثورة ديسمبر المجيدة في حماية المدنيين.

وأكد الوالي، دعم حكومة الولاية وتوفير الإمكانيات اللازمة لهذه القوات لتأدية مهامها بصورة كاملة، وحيا جنود القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى المنتشرة بكل ربوع البلاد والتي تعمل على حماية عرضه وأراضيه.

من جانبه، طمأن قائد الفرقة (21) مشاة زالنجي اللواء ركن حمد النيل عبد الرحمن أحمد، المواطنين بأن هذه القوات ستكون تكملة للإجراءات الرامية لبسط الأمن والاستقرار بربوع الولاية كافة، وأوضح أن القوات المسلحة ستظل تعمل كسابق عهدها في خدمة الوطن والمواطن، وأكد قومية القوات المسلحة وأنها لن تتوانى في حسم الظواهر السالبة والقضاء عليها في أسرع وقت ممكن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى