الشاعر أزهري محمد علي يتهم الشرطة بالاعتداء عليه ويلوح بالقانون

الخرطوم- الصيحة

اتهم الشاعر أزهري محمد علي، مجموعة من الشرطة السودانية وقوات الاحتياطي المركزي، بالاعتداء عليه خلال مشاركته في مواكب 19 ديسمبر اليوم.

وقال في منشور على صفحته في (فيسبوك): “اليوم وخلال مشاركتي في مواكب التاسع عشر وبعد عبورنا جسر أم درمان بصحبة أسرتي.. تعرضت لاعتداء بالغ الوحشية من مجموعة من منسوبي الشرطة السودانية والاحتياطي المركزي بجري خارج العربة.. وخنقي بالعلم وضربي بالأيدي والهراوات وتمزيق ملابسي عوضاً عن سيل العبارات الجارحة والبذيئة”.

وأضاف: “اعقب ذلك اعتذار من ضابط برتبة رائد احتفظ بصورته ولن يغنيني اعتذاره الشخصي.. ولن يمنعني من أخذ حقي ورد اعتباري واعتبار أسرتي بالطرق القانونية”.

وأكد أن الأمر مطروح لمجاميع الأصدقاء من القانونيين باتباع الإجراءات القانونية “حتى أرد اعتباري واعتبار أسرتي.. وقبل ذلك حتى استرد العلم الذي تم أخذه فهو بالإضافة لعظمة دلالاته الوطنية له خصوصية عالية الحساسية عندي. لأنه علم ابني الراحل زرياااب كان يتوشح به في كل المواكب وقد تركه لي وصية من ضمن ما ترك من أثار ومآثر”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!