عبد الحي يوسف: أعضاء في “العسكري” تبرَّأوا من الاتفاقية مع “التغيير”

الخرطوم: الصيحة

قال إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين بجبرة، د. عبد الحي يوسف، إن بعض أعضاء المجلس العسكري، تبرّأوا من الاتفاقية مع “قوى الحرية والتغيير”، وأرسلوا إليه أنهم غير مقتنعين ولا راضين بمضامينها، وأضاف: “فُجِعنا بالاتفاقية الخائنة الظالمة بين بعض أعضاء مجلس عسكري وفصيل صغير لا يُمثّل 1%”. وأكد أنهم فُجِعوا بمضامينها، وتابع: “مطلبُنا حكومة انتقالية قصيرة مع حكومة كفاءات”.

وأعلن عبد الحي خلال خطبة الجمعة أمس، عن خروج مسيرة من المسجد رفضاً للاتفاقية، وكشف عن قيام المسيرة التي تم تأجيلها في الخامسة عصر اليوم السبت، أمام القصر الجمهوري، وأضاف أن المجلس العسكري لا يستمع إلا للحشد فسيحشد.

واتهم عبد الحي، “قوى الحرية والتغيير” بأنها تهدف إلى التمكين خلال الفترة الانتقالية وإطالة أمدها بهدف تفكيك الجيش والقوات النظامية وإقامة سودان جديد علماني لا دين فيه. وقال: “أنتم أول من شارَك ورضع من النظام، فلماذا تضحكون على الناس”. وطالب المجلس العسكري  والقوات المسلحة بحفظ البلاد من الفتن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!