سفير السودان بـ(إيقاد): مساعٍ لإيجاد حلول مستدامة لقضايا النازحين واللاجئين

ممبسا- الصيحة

أكد مدير إدارة المنظمات شبه الإقليمية بوزارة الخارجية السفير مجدي مفضل، التزام رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بقيادة سفينة (الإيقاد) بالتعاون مع رؤساء الدول والحكومات بـ(الإيقاد) حتى تحقق مبتغاها بالوصول لإقليم مفعم بالسلام، مزدهر ومتكامل.

وقدّم مفضل كلمة إنابة عن رئيس الوزراء ورئيس الإيقاد د. عبد الله حمدوك في الاحتفال الذي تم تنظيمه اليوم بمدينة ممبسا الكينية، بمناسبة الخطاب السنوي عن الوضع في إقليم الإيقاد، وقال إن العمل مستمر مع حكومة جمهورية جنوب السودان وسكرتارية الإيقاد والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لإيجاد حلول مستدامة لقضايا النازحين واللاجئين والعائدين والمجتمعات المستضيفة في السودان وجمهورية جنوب السودان في إطار مبادرة الإيقاد للحلول المستدامة لقضايا النزوح في البلدين.

وأكد التزام السودان بالعمل من أجل جعل مركز الإيقاد للاستعداد والاستجابة للطوارئ الصحية بالخرطوم حقيقة واقعية والذي تم اعتماده من المجلس الوزاري للمنظمة في يونيو 2021.

ودعا السفير مفضل عند تنفيذ الاستراتيجية الجديدة للايقاد للفترة 2021-2025م، التركيز على محاور تعزيز السلم والأمن والديمقراطية، والأمن الغذائي والتغذية، وتمكين المرأة والشباب وتوفير فرص العمل، وتعزيز الربط بالبنية التحتية والتعاون الاقتصادي والتجاري، وبناء الموارد البشرية وإعدادها لعصر التحول والاقتصاد الرقميين، والحفاظ على البيئة وتعزيز الصمود أمام التغير المناخي والكوارث الطبيعية.

مشدداً على ضرورة تعزيز التعاون بين دول الإيقاد لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة سياسياً واقتصادياً وأمنياً واجتماعياً وصحياً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!