تقرير للمركزي بشأن مؤشرات القطاع النقدي وسعر الصرف

الخرطوم _ الصيحة
أصدر بنك السودان المركزي تقريراً عن أداء أهم المؤشرات في القطاع النقدي والقطاع الخارجي وسعر الصرف.

وفيما يتعلق بالقطاع النقدي أظهرت المؤشرات ارتفاع عرض النقود من 1,285.1 مليار جنيه في ديسمبر 2020م إلى 2.996.7 مليار جنيه بنهاية يوليو 2021م، بمعدل بلغ 130.11%.

أما فيما يتعلق بنسب التضخم خلال الفترة من ديسمبر 2020 كانت نسبة التضخم العام (269.33%)، حيث واصل ارتفاعه خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي بمعدلات تغير متباطئة عقب اتخاذ الحكومة الانتقالية لقرارات الإصلاح الاقتصادي التي تضمنت توحيد أسعارالصرف، وترشيد الدعم السلعي فيما يتعلق بالمحروقات وإلغاء الدولار الجمركي، وغيرها من الإجراءات الهادفة إلى تحجيم تمويل الموازنة العامة بالعجز/الاستدانة من البنك المركزي، وضبط جميع الأنشطة شبه المالية التي يقوم بها البنك المركزي نيابةً عن وزارة المالية، ونتيجة لتلك الإجراءات والسياسات المدروسة فقد وصل معدل التضخم العام لنسبة (422.78%) كما في شهر يوليو 2021، وعند قياس التضخم العام لشهر أغسطس 2021 نجد أنه ولأول مرة خلال العامين الماضيين تنخفض نسبة التضخم العام لتصبح (387.6%) كما انخفض في سبتمبر إلى 365.8٪

كذلك تطرق التقرير إلى مؤشرات تدفق التمويل المصرفي لقطاعات الزراعة والصادر والنقل والتخزين والتجارة المحلية والطاقة والتعدين والتشييد والعقارات والاستيراد، وعدد من القطاعات الأخرى، كما تطرق التقرير للمؤشرات المتعلقة بالقطاع الخارجي، وأشار إلى مشتريات ومبيعات المصارف والصرافات من العملات الأجنبية منذ تاريخ اتخاذ الحكومة قرار توحيد سعر الصرف في 21 فبراير.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!