خبراء: حميدتي ظل فاعلاً أساسياً في القضايا الداخلية والخارجية الإقليمية والدولية

الخرطوم- الصيحة

قال خبراء ومراقبون، إن نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، ظل حضوراً وفاعلاً أساسياً في كل القضايا والملفات الداخلية والخارجية الإقليمية والدولية.

وكان دقلو التقى أمس، المبعوث الفرنسي الخاص للقرن الأفريقي، السفير فريدريك كلافير بحضور سفيرة بلاده لدى السودان السفيرة رجاء ربيع، مؤكداً أهمية بناء علاقات استراتيجية مع دولة فرنسا، مشيداً بالجهود الإيجابية المقدّرة التي بذلتها باريس لدعم السودان والتي مازالت تبذلها لاسيما فيما يتعلق بإقامة مؤتمر باريس واعفاء الديون.

وجدّد حميدتي تأكيداته على دعم ومساندة رئيس مجلس الوزراء، مشيراً الى أنّ نجاح الفترة الانتقالية مرتبط بتنفيذ قضايا السلام والأمن ومعالجة قضايا الاقتصاد وإجراء الانتخابات، داعياً المجتمع الدولي وخاصة فرنسا لمساعدة السودان خلال هذه المرحلة الانتقالية التي يمر بها السودان.

من جانبه، قال المبعوث الفرنسي فريدريك كلافير، أنّ بلاده تولي أهمية خاصة للعلاقة مع السودان من أجل إنجاح الفترة الانتقالية التي تقودها حكومة كفاءات مستقلة، مؤكداً استمرار التعاون بين البلدين في كافة المجالات خلال المرحلة المقبلة ، داعياً الى أهمية توسيع قاعدة المشاركة وتمثيل الشباب في المجلس التشريعي، ووعد السيد فريدريك كلافير بتقديم حزمة من المساعدات للسودان للمساهمة في استقرار الأوضاع بالبلاد واكمال ملف السلام.

ويرى الخبراء، أنّ الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة ظل حضوراً وفاعلاً اساسياً في كل القضايا والملفات الداخلية والخارجية الاقليمية والدولية.

ويشير الخبراء في هذا الصدد، إلى أنّ لقاء القائد دقلو مع المبعوث الفرنسي الخاص للقرن الافريقي ناقش عدة قضايا وامور تهم الجانبين فيما يتعلق بالقضايا الاستراتيجية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!