خبير يدعو المؤسسة العسكرية لحسم التفلتات الامنية في عموم السودان

الخرطوم- الصيحة

دعا الخبير والمحلل السياسي د. أحمد حسن، المؤسسة العسكرية السودانية لحسم كل التفلتات الأمنية التي بدأت تطفو على سطح الأحداث في السودان وأضحت تمضي في تطور خطير يهدد أمن واستقرار ووحدة السودان.

وأشار حسن إلى أن بعض الاحزاب السياسية التي خرجت من السلطة مدفوعة ببعض الأجندة الخارجية لبعض الأجهزة الاستخباراتية الإقليمية والدولية يعملون جميعاً لاثارة الفوضى في السودان ومن ثم إشعال حرب أهلية لا تبقي ولا تذر، يتم بعدها تفتيت السودان وتحويله إلى دويلات صغيرة متناحرة، وأكد أنه الطريق الوحيد للسيطرة على ثروات البلاد.

موضحاً أن هناك أحزاب سياسية تود العود للسلطة مرة أخرى بأي ثمن حتى وان كان ذلك الثمن هو أشلاء الوطن، وقال إن تصريحات الجبهة الثورية بأن بعض الأحزاب أرسلت بعض كوادرها إلى ولايات دارفور لإشعال الأوضاع هناك يؤكد أن هناك من يدفع في اتجاه خلق الفوضى الخلاقة داخل السودان، مشدداً على ضرورة فضح هذه المخططات وفضح من يعملون على تنفيذها، منوهاً إلى أنه على قيادات الجبهة الثورية نشر ما لديهم من معلومات للشعب السوداني وعدم تركه لهذه الفئة القليلة التي تضلله إعلامياً.

وأضاف حسن أن الشعب السوداني ينظر للمؤسسة العسكرية من منظور أنها هي المسؤولة عن حفظ أمن ووحدة وسلام واستقرار الوطن وليس أي جهة أخرى، موضحاً أن السودانيين رأوا بأم أعينهم كيف أن حملة الجنسيات المزدوجة هرولوا وهربوا نحو السفارات التي يحملون جنسيتها وتركوا الشعب يواجه مصيره المحتوم.

وثمن احمد حسن جهود الجيش والدعم السريع في هذه المرحلة الحساسة التي يعيشها السودان، داعياً الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة بإصدار تعليمات مشددة للتصدي لهذه المخططات الاثمة وإطلاق يد الجيش والدعم السريع وجهاز المخابرات للتعامل مع هؤلاء المجرمين منوها الي ان الأمن القومي للسودان الذي أصبح ينتهك الان بواسطة العملاء والسفارات هو خط أحمر. ولفت حسن الي ان المؤسسة العسكرية والأجهزة الامنية هم الضمانة الوحيدة للفترة الانتقالية وليس قادة الاحزاب الذين يهرولون نحو المطارات والسفارات الغربية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!