(البرنس) يُشرِّح أزمة المنتخب الوطني على “بين سبورت”

الدوحة- الصيحة

قال لاعب المنتخب الوطني السوداني وفريقي القمة السابق، محلل قنوات “بين سبورت” الرياضية هيثم مصطفى (البرنس)، إن مشكلة الكرة السودانية تتمثل في الإدارة التي تتولى زمام الأمور وتسيرها.

وأضاف (البرنس) المنضم حديثاً لطاقم التحليل الفني لمباريات كاس العرب بقطر خلال الاستديو التحليلي لمباراة السودان والجزائر اليوم، أن الإداري في السودان يريد أن يكون هو مدرب، يختار اللاعبين ويضع التشكيلة التي تخوض المباراة، وأن يكون مدير الكرة ورئيس البعثة ولاعب ومدرب حراس، زيادة على أنه مشجع ومحلل، وأن يكون اي شئ.

وأشار إلى ما أسماه الأنانية والمحاباة في الاختيارات، علاوة على شخصنة الامور والفساد الداخلي، وقال إن هذه حقيقة مرة، إضافة لوجود أساليب تستخدم في كرة القدم أقل ما توصف به أنها قذرة قل أن توجد في منظومة كرة القدم على مستوى العالم، وتابع “لذلك ننال الفشل تلو الفشل”.

وتحسر البرنس خلال حديثه لـ”بين سبورت” على ما وصل إليه المنتخب الوطنى من مستوى، وقال إن هذا الحال لن ينصلح ما لم توكل الأمور لـ”أهل الوجعة” وأصحاب الخبرة والدراية الفنية والإدارية بكرة القدم والرياضة عموماً، وأن توزع الاختصاصات حسب الخبرات، وأن تترك الاختيارات والجوانب الفنية لمن هم أهل لها، وإلا لن تتقدم كرة القدم في السودان قيد أنملة.

واختتم البرنس بان والسواد الأعظم ممن يعملون في الشان الرياضي لهم مصالح معينة يقضونها ثم يرحلون والمتضرر الأول هو الجمهور.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!