حزب البعث يطالب بانهاء حالة الطوارئ واستكمال إطلاق المعتقلين

الخرطوم- الصيحة
جدّد الناطق الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي الاصل عادل خلف الله، مطالبتهم باطلاق سراح جميع المعتقلين بعد 25 اكتوبر دون قيد أو شرط، وأكد أن القوى السياسية ليس لديها خيار سوى مقاومة الانقلاب حتى إسقاطه.
واعتبر خلف الله في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق، ان اتفاق البرهان- حمدوك هو صياغة محكمة للاطروحات التي ظل ينادي بها البرهان منذ 21 سبتمبر وهو يخاطب القوات المسلحة في الشجرة بعد فشل المحاولة الانقلابية آنذاك.
وطالب بضرورة انهاء حالة الطوارئ واستكمال اطلاق سراح المعتقلين والغاء كل ما ترتب على انقلاب 25 أكتوبر، ووصف حديث عبد الله حمدوك الان بأنه للاستهلاك السياسي في ظل سريان كل هذه المراسيم التي أصدرها البرهان، وقال ان البرهان ومن معه تجاوزوا قانون القوات المسلحة ولابد من محاسبتهم.
وأشار إلى أن الإجماع حول حمدوك ليس في شخصة ولكن في رمزيته، وطالب بضرورة تسليم السلطة لممثلي الشعب، وأكد ان الاختلاف داخل القوى السياسية شئ طبيعي ويتفق الجميع على التحول الديمقراطي.
ونوه خلف الله، إلى أن قوى الحرية والتغيير لم تكلف أي مجموعة للتحاور وتقديم مبادرات للمكون العسكري، وقال “لا يوجد انقسام في الشارع الان بل اصطفاف وطني كبير”، واستنكر الحديث عن تكالب الأحزاب على السلطة، وقال ان الاحزاب خلقت من اجل البحث عن السلطة، وأوضح أنه لا توجد وثيقة دستورية الآن وكل الاجراءات التي تمت من يوم 25 اكتوبر استخدمت الوثيقة الدستورية كـ”قميص عثمان”، وطالب الحرية والتغيير ياعادة النظر وتقييم التجربة السابقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!