وقفت على حال المُنتخبات المشاركة قطر تؤكد جاهزيتها لتأمين بطولة كأس العرب (فيفا)

الخرطوم : الصيحة

أكدت وزارة الداخلية, جاهزيتها العالية لتأمين بطولة كأس العرب “قطر 2021″، التي ستنطلق اليوم الثلاثاء وتستمر حتى 18 ديسمبر المقبل بمشاركة 16 منتخباً، وذلك بتنسيق وتعاون جميع الوحدات الأمنية التابعة للجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم “قطر 2022”.

وتهدف الوزارة لتوفير وسائل الأمن والسلامة للجماهير واللاعبين والبعثات المُشاركة في هذا الحدث الرياضي الكبير، واستمتاع الجماهير بالبطولة وتشجيع مُنتخباتها في أجواء من الأمان والإثارة والحماس.

وقال اللواء المهندس عبد العزيز الأنصاري رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم “قطر 2022″، إن اللجنة وضعت خُطة لتأمين بطولة كأس العرب “قطر 2021″، وفق أعلى المعايير الأمنية الدولية وتطبيق جميع المتطلبات الأمنية التي يشترطها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا), وأوضح أنه تم وضع خُطة أمنية شاملة أخذت بعين الاعتبار لتوفير الأمن والسلامة لكافة الأطراف، مُستعينة بعناصر أمنية مدربة وتكنولوجيا أمنية متطورة لخدمة الجماهير للاستمتاع بمُشاهدة مباريات البطولة وتشجيع فرقها وسط أجواء رياضية تسودها المحبة.

وأكد أن اللجنة بجميع وحداتها على أهبة الاستعداد والجاهزية التامّة لتأمين البطولة، وقد أجرت المزيد من التمارين وأعمال التدريب وقياس قُدرات القوى البشرية المُشاركة في تأمين البطولة لضمان أفضل مُستوى من الجاهزية والاستعداد، مع استخدام أفضل الوسائل التكنولوجية المُتطوِّرة للظهور بالشكل اللائق الذي يعكس المستوى المتقدم والخبرات التي اكتسبتها الوحدات في التعامل مع الفعاليات الرياضية الكبرى, ولفت إلى أنّ هذا الحدث الرياضي يمثل فرصة لمزيد من تقييم الأداء وقياس الجاهزية لكأس العالم “قطر 2022” وفقاً للمبادئ والمعايير الدولية والطموحات التي تم التخطيط لها، مبيناً أن عمل الوحدات الأمنية بدأ منذ فترة قبل وصول الفرق وكذلك مع عمل مراكز إصدار التصاريح وبطاقات المشجعين.

كما أكد ثقته التامّة بنجاح بطولة كأس العرب التي تستضيفها الدولة, حيث إنها استمرار للنجاحات المتوالية التي حقّقتها قطر في استضافة الفعاليات الرياضية الكبرى الإقليمية والدولية، فضلاً عن كونها تأتي في إطار الاستعداد للحدث الرياضي الأكبر والأهم على مستوى العالم وهو بطولة كأس العالم, وأشار إلى وجود منظومة عمل مُتناغمة من جميع الجهات المعنية، وفق آليات واستراتيجيات عمل واضحة، رغم التحديات التي تواجه الأنشطة الرياضية كافة على مستوى العالم في ظل استمرار جائحة كورونا كوفيد-19، مضيفاً بالرغم من تحدي كورونا, تحرص اللجنة على أن تقدم عمليات أمن تتّسم بالكفاءة والفعالية بما ينعكس إيجابياً خلال تنظيم بطولة كأس العالم 2022، ويُعزِّز من مكانة قطر على الساحة الدولية وحول استخدام التكنولوجيا المبتكرة في تأمين البطولة، قال إنّ دولة قطر حريصة على استخدام أحدث تكنولوجيات الأنظمة الأمنية المتطورة لتأمين المشاركين والوفود والمنشآت الرياضية، مضيفاً تسعى اللجنة بوحداتها المختصة إلى استخدام أفضل التقنيات العالمية مثل الطائرات بدون طيار والروبوتات الأمنية في عملية التأمين، وتطبيق تكنولوجيا الأنظمة الأمنية المتطورة في الأحداث الرياضية الكبرى، مثل أنظمة المراقبة وأنظمة التحكُّم في عملية الدخول والخروج للجماهير, فضلاً عن أنظمة الاتصال الحديثة.

كما أشار إلى أن استعانة وحدات اللجنة بالأنظمة التكنولوجية الحديثة المُعتمدة عالمياً يأتي من منطلق تفرُّد دولة قطر في تحقيق أعلى مُستوى للأمن الرياضي من أجل سلامة وأمن البطولة والمشاركين فيها، مبيناً أن المخاطر الأمنية التي تواجه أي دولة مستضيفة لأحداث رياضية كبرى تتجاوز الجهود الفردية, ممّا يتطلّب الاستعانة بالتكنولوجيا العالمية في مجال إدارة الحدث الرياضي بما لا يُعيق سير البطولة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!