الكشف عن بكتيريا مقاومة للأدوية في نيالا بسبب الاستخدام الخاطئ

نيالا- حسن حامد

كشف صيادلة بولاية جنوب دارفور، أن عشرات المواطنين لديهم بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية نتيجة للاستخدام غير الرشيد للدواء وأخذها من الصيدليات دون روشتات من الأطباء، بجانب تبادل الدواء بين الأسر في المنازل.

وأطلق مجموعة من الصيادلة بالتأمين الصحي ووزارة الصحة، حملات للتوعية بالاستخدام الرشيد للدواء بدعم من التأمين الصحي بالولاية ضمن الاحتفال باليوم العالمي للتوعية الصحية بأهمية الاستخدام الرشيد للدواء.

وقالت طبيب صيدلي مناسك آدم عثمان، إن هنالك مقاومة حدثت وأصبحت المضادات الحيوية غير فعالة بسبب استخدام المواطنين لها عن طريق الخطأ مما جعلهم يطلقون الحملة لتصحيح هذا الخطأ عبر الذين يصرفون الدواء من غير روشتات وكذلك المضادات الحيوية في نزلات البرد والأمراض الفيروسية وغيرها.

وأضافت: “حصلت مقاومة لعدد من المرضى واجهتنا نحن كصيادلة لذلك نسعى لتوصيل رسالة للمجتمع بأن البكتيريا أصبحت مقاومة للمضادات الحيوية ولابد من تناول الدواء عبر طرقه المعروفة فحص، تشخيص وعلاج مع إكمال الجرعات التي يحددها الطبيب”.

وأوضحت مناسك لـ(الصيحة) عقب ورشة تنويرية للكوادر الصحية بوزارة الصحة، أنه حتى الآن لم يكن لديهم رصد للحالات ولكن من خلال العمل بالصيدليات تم اكتشاف أكثر من عشرة مرضى لديهم بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، لذلك ركزوا من خلال الأسبوع على برامج توعية صباحية في مدارس الثانوي ومسرح على الهواء للتوعية، بجانب محاضرات في الجامعات ومثلها للمساعدين الطبيين والأطباء العموميين لتحقيق رسالتها (فحص، تشخيص وعلاج).

وناشدت مناسك، المواطنين باتباع الطرق الصحيحة للحصول على الأدوية، والحرص على إكمال كل الجرعات التي يحددها الطبيب وعدم تبادل الأدوية مع الجيران تحقيقاً للسلامة العامة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!