عبد الله مسار يكتب : الشيخ فرح ود تكتوك

الشيخ فرح ود تكتوك من حكماء المملكة السنارية عاش في فترة 1635م  وكان يسمى (حلال المشبوك).

وكان يُطلق عليه حكيم السودان, وكان من أصحاب الحكمة والعقل والرأي,  وكانت كل حكمه مُميّزة وتُطلق في غرض ما وتطابق مُناسبة.

ومن حكمه المشهورة قوله (كان جادت عليك بحبل العنكبوت تنقاد وإن عكست تقطع سلاسل الحداد).

وهذه الحكمة خرجت من أن لديه ذهباً خازنه في بئر ورابطه بسلسلة حديد  وفِي يوم احتاج إليه ليطلعه وحاول ذلك وانقطعت سلسلة الحديد وبعد فترة “جاء راعٍ جنب البئر وشاف الذهب باني عليه العنكبوت وجرّ خيط العنكبوت وطلع الذهب” وسمع الشيخ فرح بأمر هذا الراعي وقال هذه الحكمة.

من أقواله (آخر الزمان السفر بالبيوت والكلام بالخيوط).

وكذلك قال (آخر الزمان تكثر الأفلاح وتقل الأرباح).

ومن أقواله آخر الزمن القروش تبقى يا وتر يا كفر(أي إمّا لاعب كورة أو فنان).

ومن أقواله الصدق كان ما حلاك الكذب ما بحلّك.

ومن أقواله (ادّي اللقيمة وعدي الكليمة وزيل الصريمة وآخر الليل أخد ليك  قويمة شوف أكان ما تبقى من اهل النهيمة).

ومن أقواله (من كثرت نبحك ونهيرك تمسخ دهبك وحريرك) ومعنى ذلك  الهدوم السمحة والذهب ما عندها قيمة وأنت رجل نباح.

ومن أقواله (التاجر يتم ميزانو ويحلي لسانو شوف أكان ما اتملأ دكانه).

الشيخ فرح ود تكتوك شخصية حكيمة ولديه أقوالٌ تُطابق الأفعال, بل كل أعماله تُطابق أفعاله, وهو رجلٌ عالمٌ وشيخٌ ورعٌ وعابدٌ, مُمسكٌ بدينه ومرتبطٌ بأرضه ووطنه وأهله وكل حكمه من واقعه.

نسأل الله تعالى له الرحمة والمغفرة

تحياتي،،

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!