حاكم إقليم دارفور: الإدارات الأهلية تتحمل مسؤولية أحداث جبل مون الدامية

الجنينة- محيي الدين زكريا

حمل حاكم إقليم دارفور المكلف محمد عيسى عليو، الإدارات الأهلية مسؤولية الأحداث الدامية التي شهدتها منطقة جبل مون بولاية غرب دارفور والتي أدت إلى مقتل أكثر من (13) شخصاً وجرح العشرات ونزوح أعداد كبيرة من المواطنين.

وكان حاكم إقليم دارفور المكلف ووالي غرب دارفور خميس عبد الله وعدد من القيادات الأهلية وقفوا على حجم الأضرار التي خلفها القتال القبلي بجبل مون شمال الولاية.

وقال عليو في تصريحات صحفية، إن مشكلة دارفور مرت بمراحل “فظيعة ومغلفة بقضايا سياسية” لكن بعضها إثنى وعرقي.

وأشار إلى أن هذه المشكلة سببها فشل الإدارة الأهلية في دفع الديات وحل المشاكل المتراكمة.

في السياق، قال والي غرب دارفور خميس عبد الله، إنه من المؤسف أن تأتي هذه الأحداث عقب سلام جوبا.

وأضاف: “نحن نريد أن يكون سلام جوبا سلاماً بين المواطنين ولا يمكن أن يستمر الصراع تحت أي مسميات، هذا غير مقبول”، وأشار إلى أن حكومة غرب دارفور كانت تعلم أن هنالك سوق في منطقة “صليعة” حاضرة محلية جبل مون كان لا يسمح للآخرين بالتسوق.

وكشف خميس عن نيته استدعاء كل الإدارات الأهلية، وتابع “إما أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه منسوبيهم أو لنا خيارات أخرى”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!