(الترويكا) والاتحاد الأوروبي وسويسرا وكندا يباركون الاتفاق السياسي

 

الخرطوم ــ الصيحة

أعلنت  دول الترويكا (النرويج، المملكة المتحدة والولايات المتحدة) والاتحاد الأوروبي، سويسرا وكندا ترحيبها باتفاق إعادة تنصيب د.عبد الله حمدوك كرئيس للوزراء في حكومة انتقالية بقيادة مدنية، في انتظار الانتخابات.

وقالت الترويكا والاتحاد الأوروبي وسويسرا وكندا في بيان مشترك ” لقد تحمسنا بتجديد الالتزام بالإعلان الدستوري لعام ٢٠١٩ كأساس لعملية الانتقال نحو الديمقراطية. نرحب بالإفراج عن حمدوك من الإقامة الجبرية، لكننا نحث على الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين الآخرين، ليس فقط في الخرطوم ولكن في جميع أنحاء البلاد. هذه كلها خطوات أولى حاسمة نحو استعادة الانتقال والنظام الدستوري وسيادة القانون في السودان”.

وجددت تضامنها مع الشعب السوداني ودعمها لعملية انتقال ناجحة تؤدي إلى سودان حر، ديمقراطي، عادل وسلمي، وأضافت” من الضروري أن تلبي الخطوات التالية تطلعات الناس، وذلك من خلال نهج شامل وتشاوري حقيقي لإنشاء المؤسسات الانتقالية المتبقية”.

وأردف البيان “ما زلنا نأسف وندين الخسائر في الأرواح وأعمال العنف وانتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت منذ ٢٥ أكتوبر. قُتل العشرات من المتظاهرين، وجُرح المئات أو اعتُقلوا بشكل تعسفي. مُنع العاملون في المجال الطبي من أداء واجباتهم وتعرض الصحفيون للاعتداء”.

وقالت “نرحب بالالتزام بالتحقيق في الوفيات والإصابات بين المتظاهرين، وندعو إلى أن يكون هذا التحقيق شاملاً ومستقلاً وشفافاً. يبقى من الضروري أن يُسمح للشعب السوداني بالتعبير عن آرائه بشكل سلمي بعيدًا عن العنف أو التهديد به. تعازينا لعائلات وأصدقاء من فقدوا أرواحهم وهم يسعون للدفاع عن حقوقهم”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!