البرهان: الاتفاق السياسي يؤسس لبداية تحول حقيقي في السودان

الخرطوم- الصيحة

أكد رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن الاتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه اليوم مع رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، يعد واحداً من خطوط الدفاع عن الثورة السودانية المجيدة، وأنه يؤسس لفترة انتقالية بالبلاد.

وقدم البرهان خلال مخاطبته مراسيم التوقيع بالقصر الجمهوري اليوم، شكره للشعب السوداني وكل الحادبين الذين ظلوا على جهد متواصل منذ شهور من أجل التقارب والتواصل، كما أبدى شكره وتقديره لدكتور عبد الله حمدوك على صبره وصموده من أجل الوطن.

وأوضح أن التنازلات التي تمت كانت من أجل حقن الدماء وتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني، وأكد ضرورة التوافق على استكمال الفترة الانتقالية، وشدد على أنه لا إقصاء لأحد في هذه الفترة الانتقالية، إلا ما تم التوافق على إقصائه وهو المؤتمر الوطني. وقال: “عهدنا أن نستكمل المسار الذي بدأناه إلى حين الوصول إلى انتخابات حرة في البلاد”.

وتعهد البرهان عقب توقيع الاتفاق، بالمحافظة على المرحلة الانتقالية، وحقن دماء الشعب السوداني، وشدد على أهمية الحفاظ على التوافقات، وقال إن توقيع الاتفاق السياسي اليوم يؤسس لبداية تحول حقيقي في السودان. وأضاف: “يجب أن نحافظ على التوافق بين المكونات السودانية، وسنحافظ على الفترة الانتقالية ونحقن دماء الشعب السوداني”.

وأوضح أن حمدوك سيظل محل ثقة، وأشار إلى أن الاتصالات معه لم تنقطع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!