الغالي شقيفات يكتب: قناة الجزيرة

ALJAZEERA Media Network تُعتبر أهم شبكة إخبارية في الشرق الأوسط والوطن العربي، وتأسّست عام ١٩٩٦، وخلال 25 عاماً ظلّت قناة الجزيرة في مقدمة القنوات الإخبارية والبرامجية, وحقّقت نجاحاً كبيراً على المُستوى المحلي والعالمي والإقليمي بعد التوسُّع الذي شمل الجزيرة الإنجليزية والجزيرة أمريكا ومباشر والبلقان ومرامز مُتخصِّصة, أبرزها مرمز الجزيرة للتدريب والجزيزة نت والتي يعمل بها أميز الصحفيين في السودان, وبعد ٢٥ عاماً أصبحت الآن شبكة إعلامية دولية وبعدة لغات, أهمها الجزيرة الإنجليزية, مَا جعلها تفوز بعدة جوائز في مهرجان نيويورك الدولي للتلفزيون والأفلام.

ومراكز الجزيرة يرأسها الدكتور صلاح الزين والأستاذ سامي الحاج الذي يترأس مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان، حيث ساهم مُساهمة كبيرة في التوعية والتدربب.
ومن هنا التهنئة موصولة لرئيس مجلس الإدارة حمد بن تامر والمدير العام أحمد بن جاسم وفي ذكرى يوبيلها الفضي، وقفت الجزيرة إلى جانب الشعب السوداني وثورته المجيدة.

وفي ظل انقطاع خدمات الإنترنت في السودان, كانت الجزيرة مصدراً مهماً للأخبار.

وفي ٣٠ أكتوبر, بذل مراسلو الجزيرة مجهوداً مشهوداً في تغطية التظاهرات, الزميل أحمد الرهيد من أم درمان والطاهر المرضي وأسامة سيد أحمد والمصورون, وكل طاقم الجزيرة بمكتب الخرطوم عوّضونا عن انقطاع التواصل, وشاركوا عشرات الآلاف من السودانيين في المهاجر, وخلالها تابعوا أخبار بلدهم, وكانت تغطية مُتميِّزة اكتملت بتقارير الأستاذ فوزي بشرى وهو له مقدراتٌ عاليةٌ في إعداد التقارير.

والتهاني موصولة للأستاذ المسلمي الكباشي في الذكرى الـ٢٥ لتأسيس الجزيرة ولكبير المحللين الأستاذ عبد الباقي الظافر.  ونأمل ان نرى محطات كبيرة على مُستوى الجزيرة في الوطن العربي تقدم أمتنا إلى العالم الخارجي.
وكل عام وأنتم بخير،،،

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!