جبهة تيغراي تُهدِّد بالزحف نحو أديس أبابا وحكومة آبي أحمد تعلن حالة الطوارئ

 

أديس أبابا ـــــ وكالات

أعلن مجلس الوزراء الإثيوبي, حالة الطوارئ في كافة أرجاء البلاد، في وقت دعت فيه سلطات العاصمة أديس أبابا سكان المدينة للاستعداد للدفاع عن الأحياء التي يقيمون فيها بعد إحراز قوات جبهة تحرير شعب تيغراي تقدماً شمالي البلاد عقب معارك مع القوات الحكومية، وقالت الجبهة إنها قد تزحف نحو العاصمة أديس أبابا.

وقالت إدارة العاصمة أديس أبابا في بيان نشرته وكالة الأنباء الإثيوبية، إنّ السكان يجب أن يستخرجوا تراخيص بحمل أسلحتهم، وأن يتجمّعوا في الأحياء السكنية من أجل حمايتها.

وجاء في البيان, إنّ السلطات تجرى تفتيشاً من بيت إلى بيت في العاصمة، وتلقي القبض على من وصفتهم بمثيري الاضطرابات.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أمس الأول أنّ قوات الأمن اعتقلت عدة أشخاص من إقليم تيغراي في العاصمة.

وصدر نداء سُلطات العاصمة الإثيوبية بعد أن قالت جبهة تحرير شعب تيغراي إنها سيطرت على عدة بلدات خلال الأيام الأخيرة، وإنها تُفكِّر في الزحف على أديس أبابا، التي تبعد نحو 400 كيلو متر عن مواقعها المتقدمة شمالي إثيوبيا.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!