ورشة تنويرية حول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية

 

الخرطوم- الصيحة

شارك السودان في الورشة التنويرية الثالثة حول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقيّة مَكتب شمال أفريقيا بالمغرب.

وقال مدير عام شركة الصمغ العربي عبد العزيز محمد أبو طالب, إنّ الورشة جاءت في وقتها المناسب خاصة أن السودان أجرى العديد من الإصلاحات المهمة وإعادة الهيكلة، مؤكداً إسهامها في إعادة دمج السودان في الاقتصاد العالمي, مشيراً إلى عضوية السودان في الكوميسا، ومنطقة التجارة العربية ومنطقة التجارة الأفريقية الحرة القارية, وقال إنها تضم (55) دولة أفريقية, لافتاً إلى أنها تتيح للسودان العديد من الامتيازات خاصة في جذب الاستثمار والاستفادة من موارده، وفتح أسواق والتكنولوجيا، فضلاً عن الاستفادة من تراكم المنشأ بإنتاج سلعة معينة على أن يتم استكمال إنتاجها في دولة أخرى وهذه فرصة التعظيم الاستفادة بين الدول الأعضاء.

وقال أبو طالب إن وزارة التجارة عقدت ورشتين في سبتمبر 2020 تهتم بوضع استراتيجية وطنية للتجارة الخارجية باعتبارها عنصرا مهما في تطوير التجارة السودانية ومحاربة الفقر والقضاء على الجوع, علاوة على تنفيذ عدد من متطلبات التنمية المستدامة (2030), وقال إن الورش السابقة وضعت استراتيجية لتنمية الصادرات السودانية التي تحتاج للتسويق، وفتح فرص عمل ومحاربة الفقر، لافتاً إلى أن الورشة الحالية لديها هَدفٌ في تطوير التنافسية خاصةً عقب إعداد الاستراتيجية الوطنية للتجارة الخارجية وتنمية الصادرات.

وأوضح أبوطالب أن الورشة تركز على تطوير التنافسية للسلع الاستراتيجية وتطوير سلسلة القيمة وتفعيل قانون المنافسة، كما ركزت على تنظيم قطاع التجارة لتحقق العدالة بما تمكن استفادة المنتج والمصدر والمستهلك، واضاف ان الورشة تحدثت عن أهمية جذب الاستثمارات, مبيناً المعايير التي يجب مراعاتها وهي تتمثل في التدفقات المالية والعملات الحرة، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا وقُدرته على إنشاء بيئة عمل جديدة ولاحتفاظ بالأرباح داخل داخل الاقتصاد السوداني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!