قوى الإجماع تتمسك بالخيار الديمقراطي وتدعم طرح حمدوك

الخرطوم- الصيحة

دعت قوى الإجماع الوطني، للإسراع بتكوين المجلس التشريعي والمفوضيات والمحكمة الدستورية ومجلس القضاء والنائب العام والمراجع العام ونقل السلطة للمدنيين في موعدها نوفمبر المقبل.

وطالب التحالف في بيان اليوم الاثنين، بحماية الحاضنة السياسية من دخول أجسام مرتبطة بالنظام السابق.

وقال البيان إنّ الشعب السوداني سيخرج في مسيرة يوم 21 اكتوبر للرد على الفلول وعلى تحركاتهم اليائسة المهزومة ليجدد تمسكه بالخيار الديمقراطي، والتجاوب مع طرح رئيس الوزراء في التعاطي مع الأزمة، ودعم جهوده لمعالجتها، وأكد على مشاركة الكنداكات والشفاتة وأسر الشهداء والمفقودين.

وقلل البيان من مقدرة حشد يوم 16 أكتوبر في التعبئة والحشد السياسي، واعتماده على البسطاء، وخسران الجهات التي راهنت عليهم ليكونوا رافعة لانقلابهم السياسي على السلطة الانتقالية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!