الدعم السريع: لا وجود لقواتنا باليمن ونشارك مع الجيش في الفشقة

الخرطوم ـــ فرح أمبدة

أكّد الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة آدم، أنّ الدعم السريع مُنفتحٌ في كل السودان، وقال “ولأهمية الشرق له ثلاثة قطاعات في بورتسودان وكسلا والقضارف”، وأشار إلى مُشاركة الدعم السريع مع القوات النظامية في الفشقة وفي المناطق الأخرى بالشرق.

وأكد جمعة في حوار مع (الصيحة) يُنشر بالداخل أن الدعم السريع لا يتلقّى أيِّ دعم من الاتحاد الأوروبي، وأضاف “في السابق كان يتم عبر بروتوكول وقّعته حكومة السودان وسمي بعملية الخرطوم، وفيه التزامٌ من الاتحاد الأوروبي بدعم عمليات مكافحة الإتجار بالبشر في السودان، ويتم ذلك عبر أجهزة الدولة وليس مع الدعم السريع بشكل مباشر”, وقال إن قوات الدعم السريع كانت مع الجيش السوداني في اليمن، عبر بروتوكول لوزارة الدفاع، وأضاف “وبقرار أممي تم  سحب القوات الأجنبية من اليمن، وتلقائياً انسحبت القوات السودانية من اليمن، بما فيها قوات الدعم السريع”، مُشيراً إلى تواجدها حالياً في المملكة العربية السعودية. وأشار جمعة إلى أنه ووفق قانون قوات الدعم السريع, فإنّ من مهام قواتهم مُساعدة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، ومكافحة التهديدات الداخلية والخارجية، المُشاركة في عمليات الأمن الداخلي، وأي مهام أخرى يكلفها بها القائد العام، وتابع “وتم تكليف قوات الدعم السريع للقيام بعمليات مكافحة الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية، والتهريب ومكافحة المخدرات”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!