ساطع الحاج لـ(الصيحة): الحرية والتغيير ابتعدت عن الوثيقة الدستورية

 

الخرطوم- آثار كامل

وصف القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، رئيس الحزب الناصري تيار العدالة الاجتماعية ساطع الحاج، ما يحدث الآن بأنه جزء من الصراع، وأكد أن الخطوة النهائية هي إقامة مؤتمر تأسيس والرجوع لمنصة التأسيس وهيكلة الحرية والتغيير والعودة للوثيقة الدستورية.

وقال ساطع لـ(الصيحة) أمس، إنّ الأجهزة الدستورية والحرية والتغيير بعدت عن الوثيقة الدستورية، “وعدم التقيد بضوابطها أدخلنا في مأزق”، ولفت إلى أنّ التراشق الإعلامي الذي يحدث الآن مظهر من مظاهر الأزمة السياسية الحاصلة الآن سواء كانت بين الحرية والتغيير أو الحرية والتغيير والعسكريين، وأضاف بأنه لا بد من إنهاء الأزمات، ليس بوقف التراشق بل بمعالجة الأزمة من جذورها وتراجع الجميع، واعتبر ما يحدث مظهراً لأزمة سياسية طاحنة، ولا بد أن تُحل في إطار كلي وليس جزئياً، ونوّه إلى أنّ ما يحدث في شرق السودان تعبيرٌ عن الأزمة، وأكّد أنّ المُعالجات الفطيرة و”الطبطبة السطحية” هي إطفاء لحرائق وقتية ما لم يتم الجلوس ويتم تشخيص حقيقي للمشكلة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!