مركزي التغييرلـ(مجموعة القاعة): انتظروا الانتخابات بدلاً من “الحَفِر”

 

الخرطوم ــ نجدة بشارة

قلل المجلس المركزي للحرية والتغيير من الخطاب الذي دفعت به “مجموعة منصة التأسيس” إلى مجلسي السيادة والوزراء وطالبت فيه بإبعاد مجموعة الأربعة من اتخاذ القرارات.

ووصف عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير التجاني مصطفى في تصريح لـ(الصيحة), خطاب مجموعة منصة التأسيس بأنه محاولة للاصطياد في الماء العكر، باستغلال حالة الربكة في المشهد السياسي، وخلافات المكونين المدني والعسكري.

وقال باستثناء حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم وحركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو  مناوي, فإن من جلسوا على منصة قاعة الصداقة ووقّعوا على ميثاق العودة للمنصة سبق وشاركوا النظام البائد في إحدى مراحل النظام، وأضاف “بالتالي ووفقاً للوثيقة الدستورية فإن هذه المجموعات مستبعدة من المشاركة”.

وطالب مصطفى تلك المجموعة بانتظار السباق الانتخابي، بدلاً من محاولة “الحفر” والاصطياد في الماء العكر والذي  لا يمت للوطنية بصلة على حد تعبيره.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!