ابتكار آلة مُتطوِّرة للذبيح وتعظيم الفائدة من الجلود الخام

 

الخرطوم: رشا 

نجح عضو مبادرة لم شمل الحرفيين حسن محمد أبو جبل  صاحب ورشة أولاد أبو جبل الهندسية، في ابتكار آلة ذبح متطورة تعمل على سلخ الجلد من الذبيح بصورة مبتكرة.

وقال أبو جبل إن الهدف من الاختراع هو الاستفادة الكاملة من الجلود الخام في الصناعات التحويلية المحلية مثل صناعة الأحذية والحقائب وغيرها من الصناعات الجلدية الحرفية. وأكد حسن أنه التقط قفاز الاختراع من خلال دعوة وزارة الصناعة لتقديم تصور لابتكارات تسهم في تطوير صناعة الجلود بالبلاد. ولفت الى عدم توفر آليات حديثة لسلخ الجلود بصورة متطورة. وعملية استيراد مسالخ من الخارج تحتاج لتكلفة عالية، ما دعاه لتصميم اختراعه وتجربته قبل طرحه على المختصين والمسؤولين.

يُشار الى أن آلة الذبيح المخترعة تتكون من خطافات “كلبشات” لتعليق الذبيخ، ورافعة عبارة عن “عفريتة” لرفع الذبيح حتى يتم سلخ الجلد بصورة احترافية توقف هدر الجلود التي كانت تتم عبر الذبيح العادي والذي كان يترك نتوءات وزوائد وثقوبا على الجلد, بالإضافة إلى سير يعمل بالريموت كنترول، وزاد بأنّ الآلة يمكن استخدامها في الأحياء لذبح الماشية بذات الطريقة.

والآلة المبتكرة من شأنها المساهمة في الحماية من تلوث البيئة، من خلال الاستفادة من مُخلّفات الذبيح باستخدامها كسماد طبيعي في الزراعة، مضيفاً بأن الآلة تقوم بسلخ كمية من الجلود في وقت قياسي, وشدد على أن الاختراع القصد منه المُساهمة في الاستفادة من الجلود باعتبارها مورداً اقتصاديًا مهمًا وتُعد قيمة مضافة تسهم في رفد الخزينة العامة من الصناعات التحويلية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!