السُّودان وتشاد يتّفقان على مُواجهة التحديات وتفعيل الاتفاقيات المشتركة

 

الخرطوم ــــــ الصيحة

التأمت بالقصر الرئاسي في الخرطوم أمس، جلسة مباحثات ثنائية بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس المجلس العسكري التشادي محمد إدريس ديبي.

وكان رئيس المجلس العسكري التشادي وصل الخرطوم أمس، في زيارة رسمية للبلاد تستغرق يومين.

وكان في استقباله بمطار الخرطوم عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي وعدد من المسؤولين بالدولة وأعضاء السفارة التشادية بالخرطوم.

ورحب رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان في جلسة المباحثات، بزيارة رئيس المجلس العسكري التشادي للبلاد، مشيداً بتميز العلاقات والروابط التاريخية والأزلية بين البلدين، لافتاً للدور الكبير الذي لعبه الرئيس الراحل إدريس ديبي في تقوية أواصر التعاون والعلاقات بين السودان وتشاد.

وقال البرهان “بدأنا عملا مشتركا كبيرا بين البلدين ويجب علينا تطويره، داعياً إلى أهمية التعاون في كافة المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية، ودعم التعايش المجتمعي، مبيناً أن هناك العديد من اتفاقيات التعاون بين البلدين يجب تفعيلها لمصلحة الشعبين.

وشدد البرهان، على ضرورة التعاون والعمل سوياً لمُواجهة التحديات التي تواجه البلدين والمتمثلة في الإرهاب والجماعات المتطرفة، مُؤمِّناً على أهمية تفعيل اتفاقية التعاون الأمني المُوقّعة بين السودان – تشاد – ليبيا والنيجر في إنجمينا العام 2018 لتأمين الحدود.

من جانبه، قال رئيس المجلس العسكري التشادي الجنرال محمد إدريس ديبي “لدينا قدرة وإرادة سياسية لمواجهة التحديات والقضايا التي تواجه البلدين”، وزاد قائلاً “بلادنا تمر بفترة انتقالية، ونأمل الدعم من السودان باعتباره دولة جارة وصديقة لنا”، وأكد ضرورة تفعيل اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين، مشيراً إلى أنّ تجربة القوات المشتركة تُعد أنموذجاً، داعياً إلى تطويرها.

وأمّن رئيس المجلس العسكري التشادي، على أهمية التكامل وتضافُر الجُهُود والتعاون المشترك مع الاتحاد الأفريقي في مجال تأمين الحدود، ومكافحة الإرهاب والتفلتات الأمنية عبر الحدود.

وعقد الرئيسان، جلسة مغلقة بالقصر الجمهوري، تناولت سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

يذكر أن الجانب السوداني في المباحثات ضم وزيري الدفاع والداخلية والأمين العام لمجلس السيادة ومديري المخابرات العامة، والاستخبارات العسكرية، فيما ضم الوفد التشادي شريف محمد زين وزير الخارجية والتكامل، سليمان أبكر وزير الأمن العام والهجرة، الجنرال بشارة عيسى رئيس هيئة الأركان المشتركة وعضو المجلس العسكري، عبد الكريم إدريس ديبي نائب مدير المكتب المدني للرئيس، الجنرال الطاهر قردة عضو المجلس العسكري وأحمد كوبري مدير الأمن العام .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!