زيارة مرتقبة لفريق دولي لتعزيز أمن الموانئ والبحر الأحمر

 

الخرطوم ــ جمعة عبد الله

يصل السودان الشهر المقبل، فريقٌ من الخُبراء الدوليين لبدء مشروع تعزيز أمن الموانئ والبحر الأحمر، بميزانية تبلغ “13” مليون يورو من الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الانتربول.

واستقبلت هيئة الموانئ البحرية أمس، مسؤولي برنامج تعزيز أمن الموانئ والحوار الإقليمي بالبحر الأحمر من فريق الأمم المتحدة الخاص بالجرائم البحرية والمُخدّرات.

والتقى مسؤولي البرنامج المدير العام للموانئ بالإنابة عصام الدين حسابو.

وقدم عضو الوفد الأممي علي الديب، شكره لوزارتي الخارجية والنقل على التنسيق، وقدم عرضاً متكاملاً للمشروع، مشيراً إلى أنه يغطي (5) دول هي السودان، الصومال، جيبوتي، اليمن، إريتريا، بجانب إثيوبيا كدولة لها تأثير على البحر الأحمر، مشيراً إلى أهمية السودان في المشروع لموقعة الاستراتيجي المهم، وقال إن البرنامج يهدف إلى تعزيز أمن الموانئ والحوار بين الدول، مبيناً أن أنشطة المشروع تتمحور حول سيادة القانون والتعاون إلاقليمي والتصدي للإرهاب ومكافحة المخدرات وتجارتي البشر والأسلحة والصيد الجائر للأسماك وتعزيز القُدرات المؤسسية للأجهزة الأمنية في تلك الدول، وكشف أن الأسبوع الأخير من سبتمبر المقبل سيشهد زيارة فريق من الخبراء لتحديد الاحتياجات، وأوضح أنّ ميزانية البرنامج تبلغ “13” مليون يورو مُقدّمة من الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الانتربول، مشيراً إلى أن الميزانية قابلة للزيادة للدول التي تحتاج إلى تدخل أكثر.

واستمع الوفد لتنوير من المدير العام بالإنابة نائب المدير العام للعمليات د. عصام الدين حسابو حول الموانئ السودانية، وشكر الوفد على زيارة الموانئ وطرح هذا المشروع المُهم الذي يخدم المنطقة بأكملها أمنيآ.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!